روسيا وأمريكا والصين تسعى لإقناع حركة طالبان بالمشاركة في المحادثات الأفغانية

روسيا وأمريكا والصين تسعى لإقناع حركة طالبان بالمشاركة في المحادثات الأفغانية

المصدر: رويترز

تحاول روسيا والولايات المتحدة والصين هذا الأسبوع إقناع مسلحي حركة طالبان بإجراء محادثات مع ساسة ومدنيين أفغان، وهي خطوة مهمة في عملية تهدف إلى إنهاء الحرب في أفغانستان.

وسيجتمع ممثلون للدول الثلاث في موسكو غدًا الخميس على أمل تسريع وتيرة المحادثات مع طالبان، وذلك بعد أيام من انهيار اجتماع استهدف جمع الأطراف المتحاربة في أفغانستان، مما سلط الضوء على التوتر الذي يعرقل التحرك نحو المفاوضات الرسمية.

وسيشارك المبعوث الأمريكي الخاص للمصالحة في أفغانستان زلماي خليل زاد في الاجتماع الذي ينعقد في موسكو، وكان خليل زاد قد عقد عدة جولات من المحادثات المباشرة مع مسؤولين من طالبان في قطر.

وكتب على تويتر الأسبوع الماضي: ”سأعمل خلال هذه الرحلة بالبناء على الدعم الدولي لعملية السلام الأفغانية ودفع الأطراف الأفغانية نحو الحوار والمفاوضات، وجود عقبة في الطريق ليست سببًا للإبطاء“.

وقال دبلوماسيان في كابول إن هناك أملًا في أن يعطي اجتماع موسكو دفعة لمسعى دولي يستهدف ضمان اجتماع مسؤولين من طالبان بممثلين أفغان آخرين.

وأكد دبلوماسي غربي مشترطًا عدم الكشف عن هويته: ”تستطيع الصين وروسيا ممارسة بعض الضغوط على طالبان لتلتقي بممثلين أفغان قريبًا“.

واعترضت طالبان الأسبوع الماضي على حجم وفد أفغاني يضم 250 شخصًا من الساسة وشخصيات من المجتمع المدني، مما أدى لإلغاء اجتماع كان سينعقد في قطر بهدف الإعداد للمحادثات بين الأفغان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com