داعش يأسر طيارا أردنيا بعد إسقاط طائرته في سوريا

داعش يأسر طيارا أردنيا بعد إسقاط طائرته في سوريا

أبوظبي- أسر مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية طيارا أردنيا بعد اسقاط طائرته الحربية في محافظة الرقة بشمال شرق سوريا اليوم الأربعاء وهو أول طيار يقع في الأسر من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم المتشدد.

وقال الجيش الأردني في بيان اليوم الأربعاء إن تنظيم الدولة الإسلامية أسر أحد طياريه في سوريا بعدما سقطت طائرته خلال مهمة عسكرية في محافظة الرقة.

وقال مصدر بالقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية ”اثناء قيام عدد من طائرات سلاح الجو الملكي الأردني بمهمة عسكرية ضد اوكار تنظيم داعش الإرهابي في منطقة الرقة السورية صباح اليوم الأربعاء سقطت احدى طائراتنا وتم أخذ الطيار كرهينة من قبل تنظيم داعش الإرهابي.“

وأضاف ”من المعروف أن هذا التنظيم لا يخفي مخططاته الإرهابية حيث قام بالكثير من العمليات الإجرامية من تدمير وقتل للأبرياء من المسلمين وغير المسلمين في سوريا والعراق… هذا ويحمل الأردن التنظيم ومن يدعمه مسؤولية سلامة الطيار والحفاظ على حياته.“

ونشرت حسابات موالية للدولة الإسلامية على مواقع التواصل الاجتماعي صورا زعمت أنها للطيار الذي أسره مقاتلو التنظيم وقالت إنه أردني كما نشرت صورا لما قالت انه بطاقة هوية عسكرية أردنية.

وأمكن التأكد من صحة الصور من قبل اثنين من اقارب الطيار اتصلت بهما رويترز وقالا إن قائد سلاح الجو الأردني أبلغهما بأسر الطيار بعد اسقاط طائرته في وقت سابق اليوم الأربعاء في منطقة يسيطر عليها التنظيم المتشدد.

وتظهر احدى الصور الطيار الذي كان يرتدي قميصا أبيض بينما يخرجه عدد من المقاتلين المسلحين من الماء. وفي صورة أخرى كان يقف على اليابسة محاطا بأكثر من عشرة مقاتلين يرتدون زيا عسكريا ويحملون بنادق هجومية.

والأردن من الدول المشاركة في تحالف تقوده الولايات المتحدة لمحاربة التنظيم المتشدد ويقصف أهداف الدولة الإسلامية في سوريا منذ سبتمبر أيلول.

وتقول القيادة المركزية الأمريكية إن السعودية وقطر والبحرين والامارات تشارك او تدعم الغارات الجوية ضد أهداف الدولة الإسلامية في سوريا.

ويسيطر مقاتلو التنظيم بالكامل تقريبا على محافظة الرقة الواقعة على الحدود مع تركيا.

وبعد أن استولى التنظيم على أسلحة في العراق طرد مقاتلوه معظم المسلحين المنافسين من المحافظة السورية في وقت سابق هذا العام وسيطروا على عدد من القواعد العسكرية الحكومية خلال فصل الصيف ومن بينها قاعدة جوية.

وتقصف الولايات المتحدة أيضا أهداف الدولة الاسلامية في العراق حيث سيطر التنظيم على مساحات واسعة من الأراضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة