مئات القتلى والجرحى بانفجارات طالت كنائس وفنادق في سريلانكا (صور وفيديو)

مئات القتلى والجرحى بانفجارات طالت كنائس وفنادق في سريلانكا (صور وفيديو)

المصدر: فريق التحرير

أفادت وسائل إعلام ومصادر أمنية سريلانكية، اليوم الأحد، بوقوع عدة انفجارات في البلاد، استهدفت 3 كنائس، إحداها في العاصمة كولومبو و3 فنادق كبرى في المدينة ذاتها ما أسفر في حصيلة أولية عن وقوع 215 قتيلا بينهم 35 أجنبيا وإصابة أكثر من 450 فرداً آخرين.

وأشارت المصادر الطبية ذاتها إلى سقوط 402 مصاب على الأقل إثر الهجمات الدامية التي أصابت مرتادي بعض الكنائس والفنادق في البلاد.

وقتل شخص على الأقل في فندق ”سينامون غراند هوتيل“ القريب من المقر الرسمي لرئيس الوزراء في كولومبو، وفق ما أوضح مسؤول في الفندق، مشيرا إلى أن الانفجار وقع في مطعم.

وقال صاميندي ساماراكون، متحدث باسم مستشفى حكومي، إنّه استقبل 47 قتيلا بينهم 9 أجانب في العاصمة ”كولومبو“، فيما ذكرت مصادر أخرى أنه تم حصر 67 قتيلاً في ”نيغومبو“ إلى الشمال و25 في ”باتيكالوا“ في شرق البلاد.

وندد رئيس الوزراء رانيل ويكريسيمينغي في حسابه على تويتر بما وصفها بـ ”الهجمات الجبانة“، التي وقعت صباح الأحد، داعياً إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن الوطني في مقره في وقت لاحق اليوم.

وقال في تغريدة له عبر ”تويتر اليوم: ”أدين بشدة الهجمات الجبانة على شعبنا اليوم. أدعو كل المواطنين في سريلانكا إلى البقاء موحدين وأقوياء خلال هذه المحنة المأساوية“.

وأضاف رئيس الوزراء: ”أرجوكم تجنبوا نشر التقارير غير المؤكدة والتكهنات. الحكومة تتخذ خطوات فورية لاحتواء الموقف“.

وجاء في نداء باللغة الإنجليزية نشرته كنيسة ”سان سيباستيان“ في ”نيغومبو“ في صفحتها على فيسبوك: ”اعتداء على كنيستنا، نرجوكم أن تاتوا لمساعدتنا إن كان أفراد من عائلتكم فيها“.

بدورها، دانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاعتداءات التي ضربت كنائس وفنادق الأحد في سريلانكا، معتبرة أنها ”أعمال عنف مروعة“.

وكتبت ماي في تغريدة على تويتر: ”علينا أن نتوحد للعمل على ألا يمارس أي شخص عقيدته بخوف“، معبرة عن ”تعازيها الحارة لكل الأشخاص المتضررين“.

من جهته، أكد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت أنه شعر ”بصدمة عميقة وبالحزن من هذه الهجمات الرهيبة التي ارتكبت اليوم ضد كنائس وفنادق في سريلانكا“.

وكتب في تغريدة أن ”استهداف الذين تجمعوا من أجل صلاة عيد الفصح عمل شنيع“.

وتزامنت الانفجارات، التي جاءت بعد هدوء في الهجمات الكبرى منذ انتهاء الحرب الأهلية قبل 10 أعوام، مع احتفالات المسيحيين بعيد القيامة، فيما تعد الفنادق المستهدفة مقصدا للكثير من السائحين الأجانب، حسب وسائل إعلام محلية.

يشار أن سريلانكا دولة ذات غالبية بوذية، فيما يبلغ عدد المسيحيين الكاثوليك فيها 1.2 مليون شخص من إجمالي 21 مليون نسمة.

وشهدت البلاد حرباً لمدة عقود مع الانفصاليين التاميل حتى عام 2009 كانت تفجيرات القنابل خلالها أمرا شائعا في العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة