كتلة برلمانية إيرانية تدعو لطرد الحشد الشعبي من خوزستان

كتلة برلمانية إيرانية تدعو لطرد الحشد الشعبي من خوزستان

المصدر: إرم نيوز

دعت كتلة ”الأمل“ الإصلاحية في البرلمان الإيراني، الخميس، الحكومة إلى طرد ميليشيات الحشد الشعبي العراقي من محافظة خوزستان، التي تتواجد  فيها منذ مطلع الأسبوع الماضي، بذريعة تقديم المساعدة لمتضرري الفيضانات في المحافظة التي تقطنها أغلبية عربية.

وقال المتحدث باسم الكتلة النائب بهرام بارسايي، في تغريدة له عبر ”تويتر“، بعد دعوته لحكومة بلاده إلى طرد الحشد الشعبي من محافظة خوزستان: إن ”حدود البلد لها حرمة، وعبور القوات العسكرية الأجنبية ليس مقبولًا، حتى إذا كان الهدف منه تقديم المساعدة والإغاثة“.

وأضاف: ”وجود أي قوات أجنبية انتهاك للمادة 146 من الدستور الإيراني، خصوصًا إذا كانت تلك القوات (الحشد الشعبي) تتصرف بطريقة عسكرية“.

وتابع القيادي والنائب عن التيار الإصلاحي: ”إذا كانت قوات الحشد الشعبي تريد العمل على شكل تعاون بين البلدين (إيران والعراق)، فوفقًا للمادة 125 من الدستور، يتطلب ذلك التصديق على اتفاقية داخل البرلمان الإيراني بعد توقيعها من رئيس الجمهورية (حسن روحاني)“.

وتأتي هذه الدعوة، فيما قالت وكالة أنباء ”فارس نيوز“ المقربة من الحرس الثوري الإيراني، إن  قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري اللواء قاسم سليماني عقد اجتماعًا مع أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي بمحافظة خوزستان، لمناقشة مواجهة الفيضانات التي من المتوقع أن تضرب عددًا من مناطق محافظة خوزستان، يوم غدٍ الجمعة.

ووفقًا للوكالة الإيرانية، فإن الاجتماع عقد في مقر إدارة الأزمات بمدينة الأهواز، بحضور قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وحاكم خوزستان غلام رضا شريعتي وقائد قوات الحرس الثوري بمحافظة خوزستان.

وقالت الوكالة الرسمية الإيرانية ”إيرنا“: إن قاسم سليماني أمر، اليوم الخميس، بإخلاء قرية ”صراخیه“ التابعة لمدينة الفلاحية العربية بخوزستان، لإنقاذ سكانها من الفيضانات القادمة.

وفي هذا السياق، يتوجه الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت المقبل، إلى محافظة خوزستان للاطلاع على الأوضاع في المناطق التي ضربتها الفيضانات.

وقال مكتب الرئاسة الإيرانية: إن ”روحاني سيعقد اجتماعًا يتناول فيه مشاكل متضرري الفيضانات في خوزستان وتزويدهم بأحدث الخدمات“.