ظريف يبحث مع الأسد في دمشق محادثات أستانا المقبلة

ظريف يبحث مع الأسد في دمشق محادثات أستانا المقبلة

المصدر: ا ف ب

بحث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الثلاثاء في دمشق مع الرئيس السوري بشار الأسد الجولة المقبلة من مباحثات أستانا (نور سلطان)، المقرر عقدها في الأسبوع الأخير من الشهر الحالي، فضلًا عن اتفاق خفض التوتر في محافظة إدلب.

ووصل ظريف صباح الثلاثاء إلى دمشق حيث التقى كلًا من الأسد ووزير الخارجية وليد المعلم، على أن ينتقل الأربعاء إلى تركيا.

وبحث الأسد وظريف، وفق بيان نشرته الرئاسة السورية على صفحتها على فيسبوك، ”الجولة المقبلة من محادثات أستانا وأهمية التواصل الدائم بين دمشق وطهران من أجل التنسيق المستمر للمواقف المشتركة“.

وأعلنت كازاخستان الثلاثاء أن جولة جديدة من محادثات أستانا ستعقد في 25 و26 نيسان/أبريل، بحضور الدول الثلاث الراعية ووفدي الحكومة السورية والفصائل المعارضة، بالإضافة إلى الأمم المتحدة والأردن كمراقبين.

وقال ظريف للصحافيين عقب لقائه نظيره السوري، وفق ما نقلت صحيفة الوطن المقربة من الحكومة: إن ”على ضامني مسار أستانا، إيران وروسيا وتركيا، الالتزام بالتعهدات المرتبطة بملف إدلب“ موضحًا أن ”من ضمن أهم هذه الالتزامات نزع سلاح الجماعات الإرهابية وإخراج هذه الجماعات من إدلب“.

وأضاف: ”علينا أن نعمل على تسوية هذا الموضوع وسأتابع خلال زيارتي لتركيا هذا الملف“، معتبرًا أن تهديد ”جبهة النصرة للسكان في إدلب وحلب تهديد جاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com