تحذير أمريكي لإسرائيل من السماح للصين بنشر شبكات الجيل الخامس على أراضيها

تحذير أمريكي لإسرائيل من السماح للص...

لا يقف التحذير الأمريكي عند إسرائيل فحسب فكانت واشنطن قد حذرت في الشهور الأخيرة دول حليفة حول العالم من السماح بنشر شبكات الجيل الخامس الصينية على أراضيه.

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”إسرائيل اليوم“ العبرية، الثلاثاء، أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، أبلغ نظيره الإسرائيلي مئير بن شابات، الذي يزور واشنطن حاليًّا، بأن بلاده تحذر إسرائيل من السماح بنشر شبكات الهواتف النقالة الصينية من الجيل الخامس 5G، مشيرًا إلى أن خطوة من هذا النوع ستتيح للصينيين السيطرة على حركة مرور البيانات عبر هذه الشبكات.

وتوجًّه بن شابات أمس الاثنين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، على رأس وفد أمني إسرائيل رفيع المستوى، وذكرت ”قناة 20“ الإسرائيلية أنه سيعقد اجتماعات مع مسؤولين أمريكيين، على رأسهم بولتون، مضيفة أن الملف الأساس الذي يحمله بن شابات هو الملف الإيراني، وترسيخ أقدام الأخيرة عسكريًّا داخل الأراضي السورية.

لكن صحيفة ”إسرائيل اليوم“ أكدت، الثلاثاء، أن الإجتماع بين المسؤولين، الأمريكي والإسرائيلي، ركز على مسألة الاستثمارات الصينية في إسرائيل، حيث تعتزم شركات صينية إرساء بنية تحتية في مجال الاتصالات، ونشر شبكات الهواتف النقالة من الجيل الخامس، والذي تشتد المنافسه على تطويرها بين الولايات المتحدة والصين.

وطبقًا للصحيفة، فقد غرد بولتون عبر حسابه على موقع ”تويتر“ عقب نهاية المباحثات مع بن شابات، وقال إنها كانت مباحثات مثمرة، مضيفًا: ”اتفقنا على الملفات التي تقف على رأس أولويات الأمن القومي على المدى البعيد لكلا البلدين، وتحدثنا بشكل مطول عن التعاون من أجل مواجهة تحديات شبكات الجيل الخامس والحروب السيبرانية، ومواجهة اللاعبين العدائيين بمنطقة الشرق الأوسط“.  

وكانت الأيام الأخيرة شهدت تقارير بشأن تحذيرات أمريكية لإسرائيل من إطلاق العنان للصين للاستثمار في مجالات حيوية، من بينها مجالات الاتصالات، إذ تردد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قبل شهر، الحد من الاستثمارات الصينية في إسرائيل، حسب ما أفادت ”قناة 13“ العبرية يوم الأحد.

ولا يقف التحذير الأمريكي عند إسرائيل فحسب، إذ تشير صحيفة ”إسرائيل اليوم“ في تقريرها اليوم، إلى أن واشنطن حذرت في الشهور الأخيرة دولًا حليفة حول العالم من السماح بنشر شبكات الجيل الخامس الصينية على أراضيها، حيث سيتيح الأمر للصين السيطرة على حركة مرور البيانات بالكامل عبر هذه الشبكات، وسيكون بامكانها إلتقاط الاتصالات والمحادثات والرسائل وعمليات التصفح وتحديد المواقع الخاصة بعملاء هذه الشبكات حول العالم بسهولة بالغة.  

وتواجه تل أبيب معضلة في هذا الصدد، إذ تريد أن تبني منظومة علاقات تجارية متوازنة مع الصين، وبدأت تتحدث عن استثمارات صينية عملاقة وحيوية داخل الدولة العبرية؛ ما أثار حفيظة الولايات المتحدة الأمريكية التي لا تتوقف الحرب الاقتصادية بينها وبين الصين.

ونشر موقع ”واللا“ العبري يوم الجمعة الماضي، أن السياسات الخارجية المتوقعة للحكومة الجديدة، حال ترأسها بنيامين نتنياهو، ستقوم  ببناء منظومة علاقات متوازنة مع الصين، ولكن الأمر لن يكون على حساب العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر أن إسرائيل على مستوى السياسة الخارجية، ستعمل على الحفاظ على علاقات قوية مع الصين حيث ينعكس هذا الأمر على الشق الإقتصادي، وأن نتنياهو سيعمل على تبني سياسات متوازنة يمكنها أن تسمح باقامة شراكات مع الولايات المتحدة والصين في آن واحد، ولكن الموقع لم ينكر أنه في حال كان الاختيار بين واشنطن أو بيجين، سيكون أمام إسرائيل خيار واحد أكيد وهو واشنطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com