مجلس الأمن يمدد العقوبات على كوريا الشمالية.. وكيم يتوعد بـ“ضربة قاصمة“ – إرم نيوز‬‎

مجلس الأمن يمدد العقوبات على كوريا الشمالية.. وكيم يتوعد بـ“ضربة قاصمة“

مجلس الأمن يمدد العقوبات على كوريا الشمالية.. وكيم يتوعد بـ“ضربة قاصمة“

المصدر: فريق التحرير

اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع، يوم الأربعاء، قرارًا أمريكيًّا بتمديد ولاية فريق الخبراء المعني بالعقوبات المفروضة علي كوريا الشمالية حتى الـ24 من أبريل/ نيسان 2020، فيما توعد الزعيم كيم جونغ أون بتوجيه ”ضربة قاصمة“ لمن يفرضون عقوبات على بلده.

وأكد القرار أن ”انتشار الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية، وكذلك وسائل إيصالها، لا يزال يشكل تهديدًا للسلم والأمن الدوليين“، حسب ”الأناضول“.

وحث ”جميع الدول وهيئات الأمم المتحدة المعنية وغيرها من الأطراف المهتمة، على التعاون التام مع اللجنة المنشأة عملُا بالقرار 1718 (لعام 2006) ومع فريق الخبراء، لاسيما بإتاحة أي معلومات لديها بشأن تنفيذ التدابير المفروضة بموجب قرارات المجلس السابقة 1718 و1874 و2087“.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي اعتمد في مارس/ آذار من العام الماضي قرارًا بالإجماع بتمديد العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية حتى الـ 19 من أبريل الجاري، قبل تمديده لعام آخر، الأربعاء.

وتخضع كوريا الشمالية لسلسلة من العقوبات الاقتصادية والتجارية والعسكرية، بموجب 10 قرارات اتخذها مجلس الأمن الدولي منذ 2006، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

وفي السياق، نقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية عن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قوله إن ”على بيونغيانغ أن توجه ضربة قاصمة لمن يفرضون عقوبات من خلال بناء اقتصاد يتمتع بالاكتفاء الذاتي“، وفقًا لـ“رويترز“.

وذكرت الوكالة أن كيم عبّر عن موقف كوريا الشمالية من القمة الثانية بين واشنطن وبيونغيانغ التي عقدت أخيرًا، قائلًا ”يجب أن نوجّه ضربة قاصمة للقوى المعادية التي جانبها الصواب حين عقدت العزم على إسقاطنا بالعقوبات من خلال الارتقاء بالبناء الاشتراكي إلى مستوى مرتفع من الاكتفاء الذاتي بما يلائم ظروفنا ودولتنا، اعتمادًا على ما لدينا من قوة وتكنولوجيا وموارد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com