اعتبروها ”مراوغة انتخابية“.. زعماء أحزاب إسرائيلية يرفضون تصريحات نتنياهو بشأن ضم مستوطنات الضفة – إرم نيوز‬‎

اعتبروها ”مراوغة انتخابية“.. زعماء أحزاب إسرائيلية يرفضون تصريحات نتنياهو بشأن ضم مستوطنات الضفة

اعتبروها ”مراوغة انتخابية“.. زعماء أحزاب إسرائيلية يرفضون تصريحات نتنياهو بشأن ضم مستوطنات الضفة

المصدر: القدس المحتلة- إرم نيوز

وصف رئيس حزب ”كاحول لافان“، بيني غانتس، تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بشأن ضم المستوطنات، بـ“المراوغة الانتخابية التي لا يصدقها أحد“.

وقال في تصريح نقلته قناة ”مكان“ العبرية التابعة لهيئة البث الإسرائيلي: ”نتنياهو يسعى إلى جمع أصوات من أي مكان ممكن“.

ورأى غانتس، أن ”رئيس الوزراء تجاوز كل الحدود المتاحة في الدفاع عن نفسه، إدراكًا منه أنه موشك على إنهاء مهام منصبه“.

وأكد أن حزبه يولي أهمية كبيرة للسعي إلى السلام، ولكنه لن يعمل أي شي بصورة أحادية الجانب ودون موافقة الشعب. وأضاف: ”لن نوقع شيئًا كهذا بصورة مخفية مثلما جرى مع الغواصات“.

بدوره، أكد رئيس حزب ”العمل“ الإسرائيلي، آفي غباي، أنه يعارض خطة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ضم مستوطنات الضفة الغربية، ويدعم الانفصال عن الفلسطينيين والحل السياسي.

وقال غباي: ”إننا على عتبة أسبوع مصيري لدولة إسرائيل سيتم من خلاله تحديد ما إذا كانت هناك حكومة تدفع السلام والأمن قدمًا أو ضم المستوطنات، والاتجاه صوب الاستمرار في فساد نتنياهو، والعنصرية التي يمارسها وخلطه السياسة بالأمن“.

يعلون: نتنياهو يصارع للبقاء

من جهته، قال موشيه يعلون، وزير الدفاع الأسبق وأحد قادة ”كاحول لافان“، إن ”أقوال رئيس الوزراء، يوم أمس، بشأن ضم المستوطنات تنجم عن كونه يصارع على حياته السياسية بسبب لوائح الاتهام الموجه إليه“.

وأضاف أن ”نتنياهو نفسه لا يعتقد أنه من مصلحة إسرائيل التوجه نحو دولة ثنائية القومية“.

وحذر يعلون، من أن ”أسس الوطن القومي للشعب اليهودي معرضة للخطر، ورغم ذلك إلا أن نتنياهو مستعد لجعل جميع المصالح العامة رهينة بيد بقائه السياسي“.

الفلسطينيون يرفضون

وعلى الجانب الفلسطيني، كشف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن رام الله توجهت إلى المحكمة الجنائية الدولية بطلب الشروع في تحقيق قضائي مع المسؤولين الإسرائيليين ردًا على تصريحات نتنياهو.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد صرح، عبر القناة الثانية الإسرائيلية، يوم أمس، بأنه سيسعى خلال فترة ولايته المقبلة في حال فوزه في الانتخابات، إلى ”بسط السيادة الإسرائيلية على بعض مناطق الضفة الغربية ومنها غوش عتصيون ومعاليه أدوميم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com