روسيا تدين قرارات ترامب بشأن الجولان والقدس والأردن يؤكد على ”حل الدولتين“ – إرم نيوز‬‎

روسيا تدين قرارات ترامب بشأن الجولان والقدس والأردن يؤكد على ”حل الدولتين“

روسيا تدين قرارات ترامب بشأن الجولان والقدس والأردن يؤكد على ”حل الدولتين“

المصدر: رائد رمان - إرم نيوز

أدان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف القرارات الأمريكية المتعلقة بالقدس والجولان، وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في العاصمة عمان.

وقال لافروف: ”بحثنا موضوع التسوية السياسية الشرق أوسطية، ونحن متخوفون مما يجري في الأراضي الفلسطينية، وعلى المجتمع الدولي أن يلتزم بالقرارات الدولية بهذا الخصوص“.

وأضاف: ”ليس لدينا معلومات حول صفقة القرن، لكن المعلومات حولها تثير قلق شديد“، معتبرا أن ”حل الدولتين يضمن تسوية القضية الفلسطينية“، داعيا إلى ”الالتزام بقوانين المجتمع الدولي والقرارات الأممية ومبادرة السلام العربية“.

وعلى صعيد الأزمة السورية، جدد الوزير الروسي الذي يزور العاصمة الأردنية عمان، ضمن جولة دبلوماسية بالمنطقة، تأكيد موقف بلاده على عدم وجود حل في سوريا، سوى الحل السياسي القائم على أساس القرارات الأممية، داعيا إلى ”ضرورة إيجاد حل للاجئين السوريين الذين يعيشون في الأردن إلى بلادهم“.

وأردف: ”لا بد أن تعمل سوريا على تهيئة الظروف المناسبة لعودتهم، والتخلص من مخيم الركبان“.، مبيدا استعداد بلاده ”لدعم عملية خروج اللاجئين وعودتهم إلى بلادهم“.

وأشار لافروف إلى أن ”الحل الأفضل هو التخلص من الاحتلال الأمريكي لمنطقة مخيم الركبان في سوريا، معتبرا أن ”الأوضاع الإنسانية في المخيم غير مقبولة“، منوها إلى أن ”مراقبين دوليين قالوا إن أغلبية سكان الركبان يرغبون بالعودة إلى بلادهم، إلا أن أمريكا ترفض التخلّص من المخيم وتحاول تثبيت وجوده في المنطقة بشكل غير رسمي، وسنقف ضد هذه المحاولات“..

وشكك لافروف في صدق التصريحات الأمريكية، بشأن حل مشكلة مخيم الركبان، قائلا إن ”المخيم ليس بالقرب من المعسكر الأمريكي، بل هو ضمن المنطقة  التي أقامتها واشنطن بشكل غير قانوني“، في حين أدان قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعترافه بسيادة إسرائيل على أراضي الجولان المحتل.

اللقاء الثنائي بين وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي وزير خارجية روسيا الإتحادية سيرجي لافروف، في العاصمة عمان الاحد 7-4-2019.

اللقاء الثنائي بين وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير خارجية روسيا الإتحادية سيرجي لافروف، في العاصمة عمان الاحد 7-4-2019.

تم النشر بواسطة ‏‎Ministry of Foreign Affairs and Expatriates- Hashemite Kingdom of Jordan‎‏ في الأحد، ٧ أبريل ٢٠١٩

من جهته، ثمن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، الموقف الروسي الداعم لحل الدولتين فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، مبديا رغبة بلاده في استمرار ومواصلة التعاون مع موسكو على حل القضية، التي وصفها بالمحورية في منطقة الشرق الأوسط.

وإزاء قرار الإدارة الأمريكية القاضي بالاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل، أكد الوزير الأردني على أن ”هذه الخطوة خرق للقانون الدولي، يدفع باتجاه اليأس من الحلول السلمية“.

وأعرب الصفدي عن ”قلقه لغياب آفاق الحل السلمي الذي يحقق السلام الدائم والشامل في فلسطين“، منوها إلى أن ”هذا السلام لا يمكن أن يتحقق إلا بدولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967“.

وبشأن الأزمة السورية، ذكر الصفدي أن ”الأردن وروسيا متفقان على عودة آمنة لنازحي مخيم الركبان، القريب من الحدود الأردنية، إلى مدنهم التي هجّروا منها“، مؤكدا على أن ”المخيم قضية سورية أممية، والأردن قام بدوره الإنساني من خلال إيصال مساعدات لسكان المخيم“، مبينا أن ”الأردن في حوار مستمر مع واشنطن وموسكو حول إيجاد حل للمخيم تتمثل بعودة قاطنيه إلى بلادهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com