أخبار

المعارضة تحسم اسطنبول في هزيمة مذلة لمرشح أردوغان بن علي يلدريم
تاريخ النشر: 01 أبريل 2019 7:43 GMT
تاريخ التحديث: 31 مايو 2020 14:35 GMT

المعارضة تحسم اسطنبول في هزيمة مذلة لمرشح أردوغان بن علي يلدريم

تعرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لصفعة قوية من الناخبين الأتراك بخسارة حزبه لمدينة اسطنبول، التي استهل فيها مسيرته السياسية وكان رئيسًا لبلديتها في التسعينيات، ما يجعل الهزيمة فيها أكبر مؤشر على تضاؤل شعبيته. ‬ونظم أروغان حملات انتخابية دون كلل على مدى شهرين قبل تصويت أمس الأحد الذي وصفه بأنه "مسألة بقاء" بالنسبة لتركيا. لكن لقاءاته الجماهيرية اليومية والتغطية الإعلامية الكاسحة دعمًا له في معظمها لم تكسبه تأييد العاصمة أو اسطنبول. https://youtu.be/GJdghtAS5Cg وقال رئيس اللجنة العليا للانتخابات التركية إن مرشح المعارضة الرئيس في اسطنبول حصل على 4.16 مليون صوت مقابل 4.13 مليون لمرشح حزب العدالة والتنمية. https://www.instagram.com/p/BvtLcIpnO8z/ وتشكل خسارة اسطنبول

+A -A
المصدر: فريق التحرير

تعرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لصفعة قوية من الناخبين الأتراك بخسارة حزبه لمدينة اسطنبول، التي استهل فيها مسيرته السياسية وكان رئيسًا لبلديتها في التسعينيات، ما يجعل الهزيمة فيها أكبر مؤشر على تضاؤل شعبيته.

‬ونظم أروغان حملات انتخابية دون كلل على مدى شهرين قبل تصويت أمس الأحد الذي وصفه بأنه ”مسألة بقاء“ بالنسبة لتركيا.

لكن لقاءاته الجماهيرية اليومية والتغطية الإعلامية الكاسحة دعمًا له في معظمها لم تكسبه تأييد العاصمة أو اسطنبول.

وقال رئيس اللجنة العليا للانتخابات التركية إن مرشح المعارضة الرئيس في اسطنبول حصل على 4.16 مليون صوت مقابل 4.13 مليون لمرشح حزب العدالة والتنمية.

https://www.instagram.com/p/BvtLcIpnO8z/

وتشكل خسارة اسطنبول هزيمة مذلة لرئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم الذي دفع به أردوغان على أمل الفوز بالمدينة

وكان يلدريم أعلن البارحة فوزه في الانتخابات وألقى ”خطاب النصر“ قبل أن تأتي النتائج معاكسة وتؤكد فوز منافسه المنتمي لحزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك