ماليزيا.. توقع الإفراج ”قريبًا“ عن الفيتنامية المتهمة بقتل أخ زعيم كوريا الشمالية – إرم نيوز‬‎

ماليزيا.. توقع الإفراج ”قريبًا“ عن الفيتنامية المتهمة بقتل أخ زعيم كوريا الشمالية

ماليزيا.. توقع الإفراج ”قريبًا“ عن الفيتنامية المتهمة بقتل أخ زعيم كوريا الشمالية

المصدر: الأناضول

قال محامي الفيتنامية دوان ثي هونغ، المتهمة بقتل كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، إنه يتوقع أن يتم الإفراج عن موكلته ”قريبًا“.

جاء ذلك بعد أن وافقت محكمة ماليزية، الاثنين، على إصدار حكم مخفف بحق ”دوان“ عقب إقرارها بـ ”إلحاق أذى“ بـ“كيم“ في مطار كوالالمبور في شباط/ فبراير 2017، حسب وكالة أنباء ”أسوشيتد برس“.

وأصدرت محكمة ماليزية حكمًًا بالسجن لمدة 3 سنوات و4 أشهر على الفيتنامية، واحتسبت المدة التي قضتها في السجن جزءًا من عقوبتها.

وقال المحامي هيسيام تيه بوه، إنه يتوقع الإفراج عن موكلته في الأسبوع الأول من شهر أيار/ مايو ”لحسن سلوكها“، حسب المصدر نفسه.

كما نقلت ”أسوشيتد برس“ عن سفير فيتنام لدى ماليزيا، لي كوي كونيه، القول إنه ”يثمن إمكانية إطلاق سراح دوان قريبًا“، وشكر الحكومة الماليزية والادعاء العام على ذلك.

وأصبحت دوان المتهمة الوحيدة بقتل كيم بعد أن أطلقت محكمة ماليزية في آذار/ مارس الماضي، سراح الإندونيسية ”ستي عائشة“ التي اتهمت كذلك في تلك القضية.

وقتل كيم جونغ نام في 13 فبراير 2017 بطريقة تذكّر بأساليب الحرب الباردة بينما كان ينتظر ركوب طائرة في مطار كوالالمبور للسفر إلى ماكاو.

وفارق الرجل الحياة بطريقة وصفت بـ ”المؤلمة“ بعد عشرين دقيقة من الهجوم الذي التقطت وقائعه كاميرات المراقبة في المطار.

ووصفت بعض التقارير اغتيال كيم جونغ نام بعملية القتل المهلهلة التي قامت بها حكومة كوريا الشمالية، مشيرة إلى أن وجهي السيدتين كانا واضحين على الكاميرات. كما اتهمت التقارير العملاء الكوريين الشماليين بسوء تنسيق العملية وعدم إخفاء وجوههم، غير أن نام سونغ ووك يرى أنه لا يمكن اعتبار كل هذه التفاصيل أدلة على سوء تنظيم العملية من جانب كوريا الشمالية.

وقالت اختصاصية علم أمراض إن الأخ غير الشقيق المبعد لزعيم كوريا الشمالية كان لديه مستويات منخفضة جدا لإنزيم حيوي لعمل الجهاز العصبي وذلك بسبب التسمم بعد تعرضه لهجوم في مطار ماليزي في فبراير.

وأدلت نور أشيكين عثمان، الكيميائية طبيبة الأمراض بشهادتها في محاكمة امرأتين متهمتين بتلطيخ وجه كيم جونغ نام بعامل الأعصاب ”في إس“.

وأضافت أن فعالية ”في إس“ تعتمد على الجرعة أو التركيز، ونوع ومدة التعرض، وما إذا كانت قد اتخذت تدابير إزالة التلوث. وأكد الدفاع أن المرأتين لم تتعرضا للفي إس.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com