البرلمان الأوروبي يصادق على اتفاقيات مع جورجيا

البرلمان الأوروبي يصادق على اتفاقيات مع جورجيا

ستراسبورج – صادق البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، على اتفاق سياسي وتجاري مع جورجيا، وهو الاتفاق الثالث من نوعه الذي يبرم مع دولة من الجوار الشرقي للاتحاد الأوروبي خلال ثلاثة شهور.

وأصابت هذه الاتفاقيات روسيا بالإحباط، التي أعربت عن مخاوفها من أن تضر باقتصادها وأن تتعارض مع منطقة تجارة حرة منفصلة أسستها موسكو.

ووقعت حرب قصيرة بين روسيا وجورجيا عام 2008 شملت إقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية الانفصاليَين.

ويهدف الاتفاق، الذي تمت الموافقة عليه بأغلبية 490 صوتا مقابل 76 صوتا معارضا، اليوم الخميس في البرلمان الأوروبي، إلى تأسيس علاقات اقتصادية أوثق وإزالة الحواجز التجارية بين الاتحاد الأوروبي وجورجيا. ويحتاج الاتفاق الآن لمصادقة الدول الـ28 الأعضاء بالاتحاد الأوروبي قبل أن يدخل حيز التنفيذ.

وقال جورجي مارجلاشفيلي، رئيس جورجيا، الذي زار البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورج في فرنسا بهذه المناسبة: ”اليوم هو يوم استثنائي ومهم للغاية بالنسبة لبلادنا.. نعزز خطواتنا إلى داخل أسرة الدول الأوروبية“.

وأضاف أن جورجيا تطمح إلى الانضمام في النهاية للاتحاد الأوروبي.

ولكن مسؤولين في الاتحاد الأوروبي حذروا من أن هناك حاجة لمزيد من العمل لكي تفي العملية الديمقراطية في جورجيا بمتطلبات الانضمام للاتحاد الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة