عريقات يطالب دول الاتحاد الأوروبي الاعتراف بفلسطين ”فورًا“‎

عريقات يطالب دول الاتحاد الأوروبي الاعتراف بفلسطين ”فورًا“‎

المصدر: الأناضول

طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، دول الاتحاد الأوروبي غير المعترفة بدولة فلسطين، وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود 4 حزيران/ يونيو 1967، القيام بذلك ”بشكل فوري“.

وجاء ذلك خلال لقائه عددًا من رؤساء بلديات البرتغال، الجمعة، في مدينة أريحا، في الضفة الغربية، حيث يقومون بزيارة فلسطين حاليًا، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

ودعا عريقات، بحسب المصدر ذاته، دول الاتحاد الأوروبي إلى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وحث تلك الدول على ”المساعدة على إصدار قاعدة البيانات بأسماء الشركات العاملة في المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية، ووجوب مساءلة ومحاسبة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على جرائم الحرب التي ترتكب بشكل يومي“.

وبحسب وزارة الخارجية الفلسطينية، فإن 139 دولة تعترف بفلسطين رسميًا.

وخلال الأعوام الأخيرة، طالبت أكثر من 10 برلمانات أوروبية حكوماتها بالاعتراف بدولة فلسطين، لكن الحكومات قالت إنها ستُقْدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب، دون تحديد موعد زمني.

وشدد عريقات، على أن المجتمع الدولي رفض قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخاصة بالقدس والجولان، واعتبرها لاغية وباطلة، وخروجًا فاضحًا عن القانون الدولي، وتؤدي لتوسيع دائرة العنف والفوضى والتطرف وإراقة الدماء.

ومساء الاثنين، وقّع ترامب، في البيت الأبيض بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسومًا يعترف بـ“سيادة“ إسرائيل على الجولان السوري المحتل.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية العام 1967، وأقرّ الكنيست (البرلمان) في 1981 قانون ضمها إليها، لكن المجتمع الدولي لا يزال ينظر إلى المنطقة على أنها أراضٍ سورية محتلة.