صحيفة: الهند استخدمت رادارًا إسرائيليًا خلال تجربة تدمير قمر صناعي

صحيفة: الهند استخدمت رادارًا إسرائيليًا خلال تجربة تدمير قمر صناعي

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

في الوقت الذي أثارت فيه التجربة الهندية لصاروخ مضاد للأقمار الاصطناعية مخاوف الولايات المتحدة الأمريكية، وإعلان الأخيرة أنها تتابع نتائج التجربة، كشفت وسائل إعلام عبرية عن استخدام نيودلهي رادارًا إسرائيليًا خلال تلك التجربة، التي أجريت الأربعاء الماضي.

وأعلن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، أن بلاده أسقطت قمرًا اصطناعيًا في الفضاء، باستخدام صاروخ باليستي مضاد للأقمار الاصطناعية، مشيرًا إلى أن بلاده بذلك أصبحت رابع دولة في العالم تستخدم هذه الصواريخ بعد كل من أمريكا وروسيا والصين.

وذكرت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ الإسرائيلية، الخميس، أن ”الصاروخ الباليستي الهندي الذي أطلق لتدمير القمر الاصطناعي، ويهتم العالم بأسره برصد نتائج ما حدث، اعتمد على رادار إسرائيلي الصنع“.

ونقلت الصحيفة عن خبراء إسرائيليين، أن ”أهمية التجربة تكمن في أنها تنقل الهند خطوة إضافية في منظومة قوتها العسكرية، حيث إن أي دولة معادية لها، حال تعرضت لهجوم من هذا النوع مستقبلًا، ستجد صعوبات في التعافي“.

وضرب الصاروخ الباليستي قمرًا اصطناعيًا مخصصًا لإجراء التجربة على ارتفاع 300 كيلومتر، ما يعتبر طفرة تكنولوجية مهمة، تضع القوات المسلحة الهندية في مكانة أكثر تقدمًا بين جيوش العالم، وتحقق له ميزات استراتيجية كبيرة، فيما يتعلق بتحييد المخاطر المعادية في مجالات التجسس والمراقبة والفضاء السيبراني، وهي مجالات تعتمد على الأقمار الاصطناعية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصاروخ الذي أطلق ”كان جزءًا من برنامج الدفاع الجوي الهندي (AD)، والذي يعمل بنظام المراحل، أولاها مرحلة كشف الهدف، وهو ما تم عبر رادار إسرائيلي من طراز EL/M-2080، اشترته الهند في السنوات الأخيرة وأطلقت عليه اسم Swordfish“.

ويستطيع هذا الرادار اكتشاف الأقمار الاصطناعية، وإعطاء بيانات دقيقة بشأن تموضعها في الفضاء، ومن ثم إصدار أوامر للصاروخ الملحق بالانطلاق وإصابة الهدف ببساطة، طبقًا لما أكدته مصادر عسكرية للصحيفة.

وقال الخبير الإسرائيلي في مجال الأنظمة الصاروخية، طال عينبار، إن ”هذا الأمر يندرج في إطار العلاقات الاستراتيجية الوثيقة بين تل أبيب ونيودلهي“.

وأضاف عينبار أن ”استخدام التكنولوجيا الإسرائيلية من قبل الهند للتحول إلى رابع دولة في العالم يمكنها اعتراض الأقمار الاصطناعية، لا يعني التقليل من شأن القدرة الصاروخية الهندية“، معربًا عن أسفه ”لعدم امتلاك إسرائيل قدرة صاروخية تجعلها قادرة على تحقيق ما حققته الهند“.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية حذرت في وقت سابق، الخميس، من التجربة الهندية، منوهة إلى أن تدمير الأقمار الاصطناعية في مدارها الفضائي ”يعد مخاطرة بإحداث فوضى في الفضاء، بسبب الحطام التي يمكن أن تتركه وراءها“.

وأشارت الوزارة إلى أنها ”مازالت تدرس نتائج صاروخ قالت الهند إنها أطلقته على أحد أقمارها الصناعية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com