حزب نتنياهو: بيني غانتس متورط في قضية فساد خطيرة

حزب نتنياهو: بيني غانتس متورط في قضية فساد خطيرة

المصدر: أ ف ب

اتهم حزب الليكود الذي يرأسه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خصمه الرئيس في الانتخابات بـ“الفساد“، وذلك مع اقتراب موعد الانتخابات في 9 نيسان/ أبريل المقبل.

وقال وزير العلوم عوفير أكونيس لصحافيين في تل أبيب، إن ”الليكود يدعو المدعي العام إلى فتح تحقيق جنائي فوري في حق بيني غانتس“.

وأضاف أكونيس، نقلاً عن تقرير صادر عن مراقب الدولة يوسف شابيرا، أن غانتس متورط بشكل مباشر في ”قضية فساد خطيرة“.

وجاء في تقرير شابيرا الصادر الأربعاء أن شركة غانتس سعت إلى الحصول على عقد مع الشرطة الإسرائيلية عام 2016 للمنتجات التي تنتجها شركته ذات التكنولوجيا الفائقة ”فيفث دايمنشن“.

وأشار التقرير إلى ”حدوث مخالفات في الاتصالات بين شركة غانتس وقائد الشرطة آنذاك روني الشيخ“.

ولم يقدم مراقب الدولة تفاصيل عن الإجراءات التي اتخذتها شركة غانتس، لأنه ليست لديه صلاحيات للتحقيق في الشركات الخاصة.

ولم يتم توقيع العقود لأن شركة غانتس توقفت عن العمل.

ونتنياهو تحت تهديد الاتهام بالفساد في قضايا عدة، وفي الأسبوع الماضي، قال نتنياهو إنه سيقاضي خصومه في الانتخابات بسبب التشهير، بعد أن ادعى غانتس أن رئيس الوزراء قبض من شركة مرتبطة بصفقة غواصات ألمانية رشوة بقيمة 16 مليون شيقل (حوالي 3,9 مليون يورو).

وقال عضو آخر في ائتلاف غانتس ”الأزرق والأبيض“، موشيه يعلون، إن تصرفات نتنياهو ”قد تصل إلى حد الخيانة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com