محكمة في لوكسمبورغ ترفض تسليم أموال إيرانية لأسر ضحايا 11 سبتمبر‎

محكمة في لوكسمبورغ ترفض تسليم أموال إيرانية لأسر ضحايا 11 سبتمبر‎

المصدر: رويترز

رفضت محكمة في لوكسمبورغ، اليوم الأربعاء، تنفيذ حكم قضائي أمريكي كان من شأنه مساعدة أسر ضحايا هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001 على المطالبة بأصول إيرانية لدى شركة مقاصة في لوكسمبورغ.

وقضت المحكمة بأنه لا أساس في القانون الدولي يسمح بأن تؤيد محكمة في لوكسمبورغ حكمًا أصدرته محكمة أمريكية في 2012 بتجريد إيران من الحصانة السيادية.

وكانت محكمة في نيويورك قد خلصت قبل سبع سنوات إلى وجود أدلة تثبت أن إيران قدمت ”دعمًا ماديًا وموارد لتنظيم القاعدة لتنفيذ أعمال إرهابية“.

ونفذ التنظيم الهجمات بطائرات مخطوفة في نيويورك وواشنطن.

وكانت المحكمة الأمريكية قد قضت للمدعين بتعويضات تزيد على سبعة مليارات دولار، فيما تنفي إيران أي صلة لها بتنظيم القاعدة وأي دور لها في هجمات 11 أيلول/ سبتمبر.

لكن المحكمة في لوكسمبورغ قالت إنه ليس بوسع المدعين المضي قدمًا في قضية مصادرة الأصول الإيرانية في لوكسمبورج.

وقالت المحكمة في بيان: ”القاعدة التي استندت إليها المحكمة الأمريكية لرفع الحصانة القضائية لا تتماشى مع القانون الدولي العام، ولا يمكن تطبيقها في سياق قضية لوكسمبورج“.

وتطالب أسر الضحايا بالحصول على أموال إيرانية حجمها 1.6 مليار دولار في لوكسمبورغ كان قد جرى تجميدها في إطار عقوبات دولية بسبب برنامج إيران النووي.

ولم يُسمح لإيران باسترداد تلك الأموال حتى بعد رفع العقوبات في 2016.

ولم تصدر محكمة لوكسمبورغ بعد قرارًا بشأن إمكانية إعادة الأموال، الموجودة لدى شركة المقاصة، لإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com