روسيا تجدد دعوتها لقمة فلسطينية إسرائيلية لإحياء عملية السلام – إرم نيوز‬‎

روسيا تجدد دعوتها لقمة فلسطينية إسرائيلية لإحياء عملية السلام

روسيا تجدد دعوتها لقمة فلسطينية إسرائيلية لإحياء عملية السلام

المصدر: الأناضول

جددت روسيا، الثلاثاء، دعوتها للفلسطينيين والإسرائيليين إلى عقد قمة بالعاصمة موسكو، لبحث سبل إحياء عملية سلام في الشرق الأوسط، ترتكز إلى حل الدولتين.

جاء ذلك في إفادة قدمها نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير فلاديمير سافرونكوف، خلال جلسة مجلس الأمن الدورية، المنعقدة حاليًا بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، حول الوضع في الشرق الأوسط، بما في ذلك في القضية الفلسطينية.

وقال سافرونكوف: ”لا يمكن لأي أحد أن يحل بمفرده مشاكل الشرق الأوسط.. نحن نجدد دعوتنا لعقد قمة في موسكو، وهو اقتراح سبق أن قدمناه من قبل ولا يزال قائمًا“.

وأضاف: ”يجب أن تتكاتف جميع الجهود من أجل تأسيس حوار بين الفلسطينيين وإسرائيل، وعلينا العمل على إعادة إحياء عملية السلام، ونعتقد أن أي خطة مقترحة لعملية السلام يجب أن ترتكز إلى القرارات متعددة الأطراف وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة“.

وشدد السفير الروسي على أن بلاده ”لا يمكن لها أن تقبل بالوضع الراهن في الشرق الأوسط، خصوصًا في ظل وجود بديل له، وعلينا إعادة عملية السلام إلى مسارها“.

وحذر سافرونكوف من أن ”منطقة الشرق الأوسط لا تزال تشهد نزاعات متعددة في سوريا وليبيا، كما لم يتحقق أي تقدم في القضية المحورية وهي القضية الفلسطينية“.

وأكّد ”مواصلة بلاده تقديم الدعم بشكل ثنائي، للفلسطينيين وكذلك لموازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)“.

وبخصوص الاعتراف الأمريكي بـ“سيادة“ إسرائيل المزعومة على الجولان السوري، اعتبر السفير الروسي أن ”مثل هذه الخطوات الأحادية الجانب لا تغير من الوضع شيئًا، وهو وضع تحدده قرارات مجلس الأمن ويخضع لحوار مباشر بين سوريا وإسرائيل“.

ومساء أمس الإثنين، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في البيت الأبيض بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسومًا رئاسيًا يعترف بـ ”سيادة“ إسرائيل على الجولان المحتلة.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وأقر الكنيست (البرلمان) عام 1981 قانون ضمها إلى إسرائيل، لكن المجتمع الدولي لا يزال ينظر إلى المنطقة على أنها أراضٍ سورية محتلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com