تقرير: أردوغان يواجه استفتاءً شعبيًا و“خصومًا متحدين“ لأول مرة في الانتخابات المحلية – إرم نيوز‬‎

تقرير: أردوغان يواجه استفتاءً شعبيًا و“خصومًا متحدين“ لأول مرة في الانتخابات المحلية

تقرير: أردوغان يواجه استفتاءً شعبيًا و“خصومًا متحدين“ لأول مرة في الانتخابات المحلية

المصدر: أنقرة – إرم نيوز

اعتبرت وكالة بلومبرغ الأمريكية، يوم الثلاثاء، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بات يواجه استفتاء شعبيًا لحكمه في الانتخابات المحلية التي تُجرى يوم الأحد المقبل، في الوقت الذي ترزح فيه تركيا تحت أزمة اقتصادية ومعدلات بطالة مرتفعة.

وأشارت الصحيفة إلى أن خصوم أردوغان استغلوا تلك الأزمة لتنسيق مواقفهم في ظاهرة نادرة، فيما يرد الرئيس عليهم بـ“مواقف عصبية مستغلًا الشعور الوطني ضد الأكراد ومهددًا بعض مرشحي المعارضة بإجراءات قانونية.

وقالت الصحيفة: ”حقق أردوغان فوزًا ساحقًا في الانتخابات الرئاسية والنيابية في صيف العام الماضي، والآن بعد حوالي سنة من توليه منصبه لخمس سنوات أخرى يواجه استفتاء شعبيًا على طريقة إدارته للدولة“.

وأضافت: ”من النادر أن يقوم خصوم أردوغان بتنسيق استراتيجيتهم، لكن هذه المرة اختار ثاني أكبر حزب في المعارضة وهو حزب الشعب الديمقراطي، دعم المرشحين من حزب المعارضة الرئيسي وهو حزب الشعب الجمهوري، ما يهدد فرص حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ظل مسيطرًا على مدينتي أنقرة وإسطنبول لربع قرن تقريبًا“.

ولفتت الصحيفة إلى تصريحات أردوغان التي قالت إنها ”محاولة للعب على الشعور الوطني تجاه المتمردين الأكراد وتلك التي حذر فيها بأن مدينة أنقرة تعتبر مهمة لدرجة أنها يجب أن تبقى في يد الحزب الحاكم وأن لا تسلم للمعارضة“.

وسلطت الصحيفة الأمريكية، في تقريرها، الضوء على اقتصاد تركيا، مشيرة إلى أن معدل البطالة لا يزال مرتفعًا عند 13.5%  وهو أعلى مستوى منذ 9 سنوات، في حين يرزح السكان تحت معدلات تضخم مرتفعة، ما أدى إلى اتساع مستويات الفقر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com