ترامب معلقًا على تقرير مولر: ”براءة تامة وكاملة“

ترامب معلقًا على تقرير مولر: ”براءة تامة وكاملة“

المصدر: رويترز

رحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد بنتائج تقرير المحقق الخاص روبرت مولر الذي طال انتظاره بعدما خلص إلى أن حملة ترامب الانتخابية الرئاسية لم تعمل مع روسيا لترجيح كفة الانتخابات عام 2016 لصالح الرئيس.

وقال ترامب على تويتر في أول تعليق له على المسألة بعدما أرسل وزير العدل الأمريكي ملخصًا بالتقرير لأعضاء الكونجرس ”لا تواطؤ ولا عرقلة للعدالة وبراءة تامة وكاملة“.

قال الفريق القانوني للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد إن تقرير المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في انتخابات 2016 يبرئ الرئيس تمامًا.

لا يمثل انتهاء تحقيق المحقق الخاص روبرت مولر في دور روسيا في الانتخابات الأمريكية عام 2016 نهاية المخاوف القانونية للرئيس دونالد ترامب والمقربين منه.

تركز التحقيقات والإجراءات القانونية الأخرى الجارية على قضايا تشمل شركاته ومعاملاته المالية وسلوكه الشخصي ومؤسسته الخيرية ولجنة تنصيبه.

قدّم المحقق الخاص يوم الجمعة تقريره السري بشأن التحقيق إلى وزير العدل الأمريكي وليام بار، الذي سيقرر مقدار ما يمكن نشره من التقرير. وأصدر بار اليوم الأحد ملخصًا لنتائج تحقيق مولر وقال إن التحقيق لم يخلص إلى أن ترامب ارتكب أي جريمة لكنه لم يبرئه.

كما ذكر الملخص أن مولر لم يعثر على أي دليل على تآمر أي عضو في حملة ترامب الانتخابية مع روسيا خلال الانتخابات.

وفي حين أن تحقيق مولر قد انتهى، قد تؤدي تحقيقات أخرى يجريها ممثلو ادعاء على المستوى الاتحادي وعلى مستوى الولايات إلى اتهامات بخلاف ما طرحه مولر أو القضايا المدنية.

وسياسة وزارة العدل الأمريكية المستمرة منذ عقود تتمثل في أن أي رئيس في السلطة لا يمكن أن يواجه تهما جنائية، لذا فمن غير المرجح رفع قضية مثل هذه على ترامب أثناء وجوده في منصبه حتى لو كانت هناك أدلة على ارتكاب مخالفات. ويقول بعض خبراء القانون إن الوزارة على خطأ وإن الرئيس غير محصن من الملاحقة القضائية. وفي الحالتين، قد يواجه ترامب اتهامات بمجرد أن يترك منصبه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة