بومبيو: ليس لإسرائيل صديق أفضل من الولايات المتحدة‎

بومبيو: ليس لإسرائيل صديق أفضل من الولايات المتحدة‎

المصدر: الأناضول

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة، هي ”أفضل صديق لإسرائيل“.

وخاطب بومبيو الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، خلال لقائه معه اليوم الخميس: ”أنت تعلم أن ليس لإسرائيل صديق أفضل من الولايات المتحدة الأمريكية، هذه ليست مجرد كلمات، هذا ما نقوم به على أساس يومي لمصلحتنا على حد سواء“.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي موجهًا كلامه للرئيس الإسرائيلي: ”تحدثت عن (منظمتي) حماس وحزب الله، وكل هذه الكيانات التي تشكل خطرًا على استقرار المنطقة وإسرائيل، إن الولايات المتحدة لديها التزام أخلاقي وسياسي لمنع القوى المعادية من تآكل الاستقرار الإقليمي، وهذا ما سنقوم به“.

وشدد الوزير مايك بومبيو على أن إدارة الرئيس دونالد ترامب، لا تسعى للتدخل في الانتخابات الإسرائيلية.

جاء ذلك ردًا على سؤال بخصوص ما إذا كانت زيارته الحالية لإسرائيل تأتي في سياق سعي واشنطن لضمان فوز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الانتخابات العامة المرتقبة في أبريل/نيسان المقبل.

وأضاف بومبيو الذي التقى نتنياهو، الخميس: ”رغم العلاقة الحميمة بين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلا أن الإدارة الأمريكية لا تسعى للتدخل في الانتخابات الإسرائيلية“.

وكان بومبيو قد وصل  يوم الأربعاء إلى إسرائيل، في إطار جولة شملت الكويت ويواصلها غدًا بزيارة لبنان.

وقال الرئيس الإسرائيلي ريفلين: ”نعلم إنك تزور لبنان غدًا، ولكن أود الإشارة إلى أنه عندما نتحدث عن لبنان، فإن لبنان ليس منفصلًا عن (منظمة) حزب الله، وإذا ما حدث أي شيء من لبنان باتجاه إسرائيل، فإننا سنحمل لبنان المسؤولية“.

وأضاف: ”نحن قلقون جدًا مما يجري، على الرغم من أننا بالطبع نسيطر على الوضع، لدينا مشاكل مع الإيرانيين، وأنا متأكد من أنك تحدثت بهذا الشأن مع رئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو) ولدينا أيضًا مشاكل مع ما يجري في سوريا“.

وقال: ”ما يجري مع الإيرانيين، وما يقومون به في سوريا ولبنان والعراق، وكل الصواريخ والقدرة على إطلاق الصواريخ علينا، حتى من العراق، هو أمر يُقلقنا“.

كما تطرق الرئيس الإسرائيلي إلى الأوضاع في قطاع غزة.

وقال: ”ما هو أكثر أهمية بالنسبة لنا الآن، هو العلاقة ووضع الفلسطينيين في غزة، حيث يتواجد 2 مليون شخص في أوضاع صعبة للغاية تحت حكم 50-60 ألف عضو في منظمات إرهابية، ولا يمكننا التفاوض مع منظمات إرهابية ومع ذلك فان علينا التفاوض مع شخص ما، فهناك وسطاء مصريون لحل المشاكل“.

وتُجري مصر وقطر والأمم المتحدة، منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وساطة، بين إسرائيل وحركة حماس، التي تحكم قطاع غزة، للتوصل إلى ”تهدئة“، يتم بموجبها تخفيف الحصار على القطاع مقابل وقف الاحتجاجات الشعبية الفلسطينية.

مواد مقترحة