بعد تحليل الصندوقين الأسودين.. أديس أبابا: تحطم الطائرتين الإثيوبية والإندونيسية "متشابه"

بعد تحليل الصندوقين الأسودين.. أديس...

#إرم_نيوز

المصدر: رويترز

أعلنت وزيرة النقل في إثيوبيا، الأحد، أن معطيات الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، أظهرت وجود ”تشابه واضح“ مع تحطم طائرة من الطراز نفسه في تشرين الأول/ أكتوبر لشركة ”ليون إير“ الإندونيسية.

وأوضحت الوزيرة داغماويت موجيس في مؤتمر صحافي:“خلال تحليل معطيات الصندوق الذي يحوي بيانات الرحلة، لُوحظ تشابه واضح بين الرحلة 302 للخطوط الإثيوبية والرحلة 610 لليون إير“.

وأضافت أن محققين إثيوبيين وأمريكيين صادقوا على صحة بيانات الصندوقين الأسودين، وأنهم تمكنوا من تفريغ كل المعلومات المطلوبة.

وأشارت إلى أن التقرير الأولي عن أسباب تحطم الطائرة الإثيوبية سيصدر خلال 30 يومًا.

وتحطمت الطائرة ”بوينغ 737 ماكس 8“ التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، في العاشر من آذار/ مارس، شرق أديس أبابا، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها، وعددهم 157 شخصًا.

وفي السياق، ذكرت صحيفة ”سياتل تايمز“ الأمريكية، يوم الأحد، أن بيانات تحليل السلامة الخاصة بنظام جديد للتحكم في طائرات ”بوينغ 737 ماكس“ أشارت إلى عدة عيوب خطيرة.

وقالت الصحيفة مستشهدة بأقوال مهندسين حاليين وسابقين في إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية، إن تحليل السلامة لنظام التحكم ”إم كاس“ (نظام زيادة خصائص المناورة) كشف عن ضعف في قدرات هذا النظام.

وقالت الصحيفة إن الإدارة رفضت الخوض في تفاصيل.

وأضافت أنه تم إبلاغ كلٍ من بوينغ، وإدارة الطيران الاتحادية الأمريكية، بتفاصيل القصة، وطُلب منهما الرد منذ 11 يومًا قبل حادث تحطم الطائرة الإثيوبية (737 ماكس)، يوم الأحد الماضي، والذي راح ضحيته 157 شخصًا هم كل من كانوا على متنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com