”فتى البيضة“.. الإشادات والتبرعات تنهال على المراهق الأسترالي ”الشجاع“

”فتى البيضة“.. الإشادات والتبرعات تنهال على المراهق الأسترالي ”الشجاع“

المصدر: إرم نيوز

تحول مراهق أسترالي إلى بطل عالمي تنهال عليه الإشادات على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي بعد أن حطم بيضة على رأس السناتور الأسترالي العنصري فريزر أنينغ في تجمع يميني يوم السبت.

وبعد موقفه المثير لإعجاب المعلقين، تعرض المراهق للكمة قوية على الفور من قبل السناتور خلال المؤتمر الصحفي، كما تعامل معه أنصار السناتور بعنف شديد وقاموا بخنقه لثوان عديدة.

وتم القبض على الشاب البالغ من العمر 17 عامًا قبل أن يطلق سراحه على الفور من قبل الشرطة في مدينة ملبورن الأسترالية، مع مواصلة التحقيق في الحادث، بما في ذلك رد فعل السناتور العنيف.

وأطلقت صفحة للتبرع للفتى لجمع مبلغ الرسوم القضائية و ”شراء مزيد من البيض“، وجمعت هذه الصفحة حتى كتابة هذا التقرير أكثر من 29 ألف دولار رغم أن هدفها الأساسي كان 2000 دولار فقط.

وانهالت الإشادات بالإنترنت على الفتى باعتباره بطلاً، رغم أنه لم يتم تحديد هويته رسميًا،  وتتبع مستخدمون هوية المراهق من خلال حساب على انستغرام يعود إليه على ما يبدو.

وقفز خلال ساعات عديدة متابعو الحساب إلى مئات الآلاف، وأغرقت منشورات الفتى بالتعليقات المشيدة بتصرفه.

View this post on Instagram

Rapped up ???? ????

A post shared by will Connolly (@willconnolly__) on

ورغم ذلك فقد أبدى الفتى الشاب بعض الندم على تصرفه، بعد ما تعرض له من عنف شديد من قبل أنصار السيناتور العنصري

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com