صحيفة أمريكية تتهم ترامب بأنه عقبة كبيرة أمام الحرب على ”الإرهاب الأبيض“

صحيفة أمريكية تتهم ترامب بأنه عقبة كبيرة أمام الحرب على ”الإرهاب الأبيض“

المصدر: إرم نيوز

دعت صحيفة ”ديلي بيست“ الأمريكية، اليوم الأحد، إلى شن حرب عالمية ضد ما أسمته بـ ”الإرهاب الوطني الأبيض“.

جاء ذلك بعد مجزرة المسجدين في نيوزيلاندا الجمعة الماضية، لكنها رأت أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يشكل عقبة كبيرة أمام مثل هذه الحرب.

وفي تعليقها على المجزرة التي راح ضحيتها أكثر من 50 مسلمًا، اعتبرت الصحيفة أن القاتل برنتون تارانت يمكن أن يكون ”السفاح الوحيد“ لكنه ليس ”الذئب الوحيد“، مشيرة إلى أنه جزء من حركة كبيرة يمكن أن تكون بضخامة تنظيم ”القاعدة“ عندما نفذ الهجمات الإرهابية في الولايات المتحدة عام 2001 ويمكن أن تتوسع لتصبح أكثر خطرًا على الأنظمة الديمقراطية الغربية في المستقبل.

وقالت الصحيفة: ”لهذا السبب نرى أن الوقت قد حان للتحرك ضد هذه الحركة قبل أن تصبح أقوى وبنفس درجة القوة والتركيز والموارد العالمية التي تم حشدها ضد أسامة بن لادن…بكلمات أخرى نرى أنه آن الأوان لشن حرب على الإرهاب الوطني الأبيض“.

وأعربت الصحيفة عن اعتقادها بأن واشنطن ليست على استعداد للمشاركة في هذه الحرب رغم أن هذه الشبكة باتت كبيرة ومنتشرة في ”النسيج السياسي والاجتماعي“ للدول الغربية، واصفة هؤلاء بأنهم ”العدو في الداخل“.

ولفتت الصحيفة إلى التقارير التي تحدثت عن الشعارات التي أطلقها تارانت والتي ذكر فيها أن ”ترامب هو رمز الهوية المتجددة والهدف المشترك“، مشيرة أيضًا إلى التصريحات الأخيرة لمحامي ترامب السابق مايكل كوهين بأنه في حال خسارة ترامب في الانتخابات الرئاسية عام 2020 فإنه لن يكون هناك انتقال سلمي للسلطة.

كما نقلت الصحيفة عن مسؤول سابق في الاستخبارات الأمريكية قوله إنه في حال تمت إدانة ترامب وعزله من منصبه فإن أعمال  شغب وعنف ستندلع ويمكن أن تمزق الولايات المتحدة، لافتة إلى أن ترامب نفسه ألمح إلى تلك الاحتمالات عندما قال في مقابلة صحفية أخيرة إنه يحظى بدعم الشرطة والجيش والناس الأقوياء“.

وختمت الصحيفة قائلة: ”تم تفسير تصريحات ترامب الأخيرة على أنها تهديد بإطلاق أعمال عنف، وهي في الحقيقة تفسيرات واضحة وصحيحة.. لذلك، إن كنا نفكر بجدية في إطلاق حرب داخلية وعالمية ضد الإرهاب الوطني الأبيض، فعلينا الاعتراف بأن الرئيس الأمريكي يشكل عقبة كبيرة جدًا أمام مثل هذه الحرب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com