إرهابي نيوزيلندا استعان بأغنية تمجد قاتلًا صربيًا شهيرًا

إرهابي نيوزيلندا استعان بأغنية تمجد قاتلًا صربيًا شهيرًا

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

اختار الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت، منفذ مذبحة المصلين في نيوزيلندا، يوم الجمعة، أغنية تمجد أحد القتلة الإرهابيين الصربيين، المدان بارتكاب جرائم الإبادة الجماعية ضد المسلمين البوسنيين في أواخر القرن الماضي، لتكون مرافقة له في الطريق للمجزرة.

وظهر القاتل ابن الـ 28 عامًا في سيارته متجهًا إلى مكان المذبحة، وهو يستمع داخل السيارة لأغنية حماسية رافقته طوال مهمته التي انتهت بقتل 50 مصليًا وإصابة عدد مقارب آخرين، بينهم أطفال، كانوا يؤدون صلاة الجمعة في مسجدين بمدينة كرايستشيرش النيوزيلندية.

ووفقًا لصحيفة ”الغارديان“ البريطانية، فإن الأغنية التي كانت تصدح بصوت مرتفع من مسجل السيارة، تمجد رادوفان كاراديتش، وهو قائد عسكري صربي سُجن بتهمة الإبادة الجماعية وجرائم حرب أخرى ضد المسلمين البوسنيين.

والأغنية هي جزء من تاريخ وطبيعة وأفكار الشاب المتطرف والمعادي للإسلام واللاجئين والأعراق البشرية المغايرة للعرق الأوروبي الأبيض، وقد دفعته تلك الآراء والمعتقدات لارتكاب المذبحة ضد المصلين.

كما عكست العبارات التي كتبها على سلاحه الرشاش الذي استخدمه في المذبحة، جزءًا من أفكاره المتطرفة أيضًا، إذ احتوت أسماء أماكن وشخصيات معروفة وتشاطره الآراء اليمينية ذاتها والتي عبر عنها في منشور طويل في حسابه بموقع ”فيس بوك“ قبل ارتكابه للمذبحة.

وألقت الشرطة النيوزيلندية القبض على ثلاثة رجال وامرأة ووجهت اتهامات بالقتل لرجل واحد، فيما تتواصل الإدانات الرسمية والشعبية من مختلف دول العالم للجريمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com