إيران: كندا ملاذ آمن للفاسدين

إيران: كندا ملاذ آمن للفاسدين

المصدر: إرم نيوز

ردّ المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري على السلطات الكندية، بعد رفضها تسليم طهران بعض الإيرانيين المتهمين بالفساد، معتبرًا أن كندا  أصبحت ”ملاذًا آمنًا للفاسدين“.

وقال منتظري الذي التقى مع حكام المقاطعات وقادة الشرطة في العاصمة طهران، للصحفيين، الأربعاء، إن ”كندا أصبحت ملاذًا آمنًا للمتورطين بقضايا فساد واختلاس مالي“، مطالبًا القضاء الكندي بـ“عدم السماح بمثل هذا التدهور في صورة بلاده“.

وأشار المدعي العام إلى أنه ”رغم كل الجهود التي بذلتها السلطات الإيرانية، فإن بعض الدول المتحيزة ضدها لم تساعد في تسليم المجرمين“، لافتًا إلى أن ”لدى شرطة الإنتربول الإيرانية علاقة جيدة مع القضاء، لكن مشكلتنا مع شرطة الإنتربول الموجودة خارج البلاد، خاصةً الدول التي لديها عناد وترفض التعاون معنا“.

وترفض كندا تسليم إيران محمود رضا خاوري، المدير السابق للمصرف الوطني ”بنك ملي“ الحكومي، الذي يقيم في كندا بعد هروبه إليها في الـ 20 من أيلول/سبتمبر 2011، عندما حاولت السلطات الإيرانية اعتقاله بتهمة اختلاس ملايين الدولارات في عهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وكشفت السلطات الإيرانية هذا الاسبوع عن اعتقال 13 شخصًا متورطين بقضية فساد كبرى، وصفت بأنها ”أكبر اختلاس بتاريخ إيران الحديث“، ووجهت تهم الاختلاس إلى مجموعة تعمل في مصرف ”سرماية“ الإيراني الخاص وشركة تجارة البتروكيماويات.

وقالت التقارير الإيرانية إن ”الرئيس السابق للمصرف وسيدة تدعى مرجان شيخ الإسلامي، هما المتهمان الاساسيان في القضية، وإن الإسلامي هربت خارج البلاد وتعيش في كندا، فيما تم إيقاف الرئيس السابق لمصرف سرماية مع رئيس شركة البتروكماويات وتسعة متهمين آخرين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com