نائب عربي يبدي استعداده لدخول حكومة إسرائيلية يرأسها بيني غانتس

نائب عربي يبدي استعداده لدخول حكومة إسرائيلية يرأسها بيني غانتس

المصدر: إرم نيوز

كشف النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أيمن عودة، رئيس ”الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة“، عن استعداده للدخول في حكومة يرأسها بيني غانتس ويائير لابيد.

ونقلت قناة ”مكان“ العبرية، عن عودة قوله: إن ثمة استعدادًا مبدئيًا لذلك؛ ولكن، على الحكومة التي ستحظى بهذا الدعم أن تسير نحو السلام والمساواة.

وحول توصية الجبهة بعهد مهمة تشكيل الحكومة إلى غانتس ولابيد، قال عودة إن على الاثنين أن يبذلا جهودًا جبارة ويصلا إلى الناصرة ليقنعا الجمهور بصدق خططهما.

وكان أيمن عودة قد دعا الجماهير العربية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إلى المشاركة في التصويت بانتخابات الكنيست من أجل إسقاط نتنياهو ومخططاته.

واعتبر أيمن عودة أن إسقاط نتنياهو مسألة كرامة، ويجب أن يكون للعرب شرف القيام بهذه المهمة من باب أن ”درء المفاسد أولى من جلب المنافع“، وهذه هي المهمة الملحة: ”كيف نسقط تلك المخططات الخطيرة ضد أبناء شعبنا“.

ويصر غانتس ولابيد على استبعاد إمكانية ضم الأحزاب العربية لائتلاف يقوده التحالف الذي شكلاه تحسبًا لخوض الانتخابات المقبلة، بزعم أنه من غير الممكن الاستعانة بأحزاب ”غير صهيونية“، من أجل الإطاحة بكتلة اليمين برئاسة حزب ”الليكود“.

لكن عودة، الذي يرى أن الأحزاب العربية ستشكل رقمًا صعبًا، أكد لوسائل إعلام إسرائيلية أنه ”على يقين أن حدوث تعادل بين كتلتي اليمين واليسار سيحتم على تحالف أزرق – أبيض طرق باب مكتبه للتفاوض، ومن ثم لا يستبعد حتى الانضمام لائتلاف حكومي يقوده هذا التحالف“.

وذكرت ”قناة 20“ العبرية، في تقرير لها الأحد، أنه ”على الرغم من الموقف الحالي لتحالف أزرق – أبيض، بشأن عدم اللجوء للأحزاب العربية، إلا أن عودة الذي شارك في مؤتمر انتخابي، أكد أن شغله الشاغل هو إسقاط حكومة اليمين، ومن ثم قد يدعم حكومة يرأسها غانتس“.

وتحظى الأحزاب العربية في إسرائيل بأهمية خاصة في انتخابات الكنيست المقبلة، حال فاز تحالف ”أزرق – أبيض“ بقيادة رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس بالانتخابات، وتلقى تكليفًا بتشكيل الحكومة.

ويعتبر نجاح غانتس في تشكيل ائتلاف حكومي مرهونًا بموقف الأحزاب العربية، التي تؤكد أنها تضع إسقاط حكومة بنيامين نتنياهو على رأس أولوياتها.

واستشعر حزب ”الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة“ – وهو تحالف سياسي يساري عربي – يهودي، برئاسة النائب أيمن عودة – هذه الحقيقة، عبر وضع شروط أمام زعيمي تحالف ”أزرق – أبيض“ غانتس ويائير لابيد، لدعم تشكيل الحكومة المقبلة، وذكر أن موقفهما الحالي قد يتغير، وأنهما قد يأتيان إليه للتفاوض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com