إسرائيل تحول أراض لـ“محمية طبيعية“ تمهيدا لمصادرتها – إرم نيوز‬‎

إسرائيل تحول أراض لـ“محمية طبيعية“ تمهيدا لمصادرتها

إسرائيل تحول أراض لـ“محمية طبيعية“ تمهيدا لمصادرتها

رام الله – قررت سلطات الاحتلال اعتبار منطقة ”بنات بر“ في بلدة كفر الديك غرب سلفيت محمية طبيعية تمهيدًا لمصادرتها، وفق مصادر محلية.

وقال رئيس بلدية كفر الديك جمال موسى لـ“إرم“ أن البلدية حصلت على مشروع من وزارة الزراعة بشق طريق زراعي بطول 2 كم، و“بدأنا العمل به بداية الشهر الجاري، حيث تفاجأنا فيما بعد أن الاحتلال أوقف العمل في الطريق بعد 9 أيام وصادرت الجرافة التي كنا نستخدمها في شق الطريق“.

وأضاف أن ”الاحتلال لم يعد الجرافة إلى الآن، ولم تبلغنا سلطات الاحتلال بأي شيء سوى أنها منعت متابعة سير العمل بحجة أن المنطقة محمية طبيعية، وهذه المرة الأولى التي نعلم بأن الاحتلال اعتبرها كذلك“.

وأفاد المواطن رأفت محمد زين الدين من البلدة وهو صاحب الجرافة المصادرة، أن جنود الاحتلال أوقفوه عن توسيع الطريق الترابي في تلك الأراضي، ومنعوه من شق طرق فيها أو توسعة حتى، وقاموا بعد ذلك بمصادرة جرافته دون أن يفصحوا عن موعد لإنهاء احتجازها وإعادتها له.

من جانبه، أفاد الباحث خالد معالي أن المنطقة المذكورة تقع قرب مستوطنات: ”بدوئيل“، و ”عليه زهاف“، و“ليشم“، وأضاف أن الاحتلال من خلال اعتبارها محمية طبيعية يمهد لمصادرتها لتوسعة المستوطنات الثلاث على حساب أراضي بلدة كفر الديك.

ولفت معالي إلى أن هذه المحمية الطبيعية الثانية في محافظة سلفيت بعد محمية واد قانا الذي يمنع الاحتلال الزراعة فيها أو بناء البركسات.

واعتبر معالي أن المحميات الطبيعية هي إحدى وسائل الاحتلال المتكررة والممجوجة لمصادرة الأراضي وتوسعة المستوطنات وهو ما يخالف اتفاقية جنيف الرابعة والقانون الدولي الإنساني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com