رئيسة مجلس النواب الأمريكي لا تؤيد مساءلة ترامب

رئيسة مجلس النواب الأمريكي لا تؤيد مساءلة ترامب

المصدر: رويترز

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست، إنه لا يتعين الإقدام على أي محاولة لمساءلة الرئيس دونالد ترامب ما لم تكن الأسباب ملحة وبتأييد من الحزبين، نظرًا لأن ذلك سيؤدي لانقسام شديد في البلاد.

وقالت بيلوسي، خلال المقابلة التي أجريت في الأسبوع الماضي ونشرت أمس الاثنين، ”لا أؤيد مساءلته“، وأضافت ”المساءلة تسبب انقسامًا شديدًا في البلاد، لذلك ما لم يكن هناك أمر قهري وملح ويؤيده الحزبان فأعتقد أنه لا يتعين أن نقدم على ذلك“.

ويحقق المحقق الخاص روبرت مولر في التدخل الروسي في حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية في عام 2016 وما إن كانت حملة ترامب تواطأت مع الحكومة الروسية، كما يحقق أيضًا فيما إذا كان ترامب قد حاول عرقلة التحقيق. وينفي ترامب ارتكاب أي مخالفات، ووصف التحقيق بأنه حملة اضطهاد.

ومن المنتظر أن يرسل مولر في وقت قريب تقريرًا يشمل النتائج التي توصل لها إلى وزير العدل وليام بار، وقد يسعى الكونجرس للتحرك ضد الرئيس إذا ثبت ارتكابه مخالفات.

وتجري عدة لجان في مجلس النواب ذي الأغلبية الديمقراطية تحقيقات بشأن الرئيس أيضًا.

وعلى الرغم من أن بيلوسي عبرت عن اعتقادها بأن مساءلة ترامب ستسبب انقسامًا شديدًا في البلاد، فقد وصفت الرئيس بأنه ليس أهلًا للمنصب.

وقالت للصحيفة ”أعتقد أنه غير لائق ليكون رئيسًا للولايات المتحدة، غير لائق أخلاقيًا وغير لائق فكريًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com