واشنطن تفرض عقوبات على بنك روسي بتهمة ”دعم“ الرئيس الفنزويلي

واشنطن تفرض عقوبات على بنك روسي بتهمة ”دعم“ الرئيس الفنزويلي

المصدر: ا ف ب

فرضت الولايات المتحدة، اليوم الإثنين، عقوبات على بنك ”افروفينانس موسناربنك“ الروسي، واضعة قيد التنفيذ تهديدها بمعاقبة الشركات الأجنبية التي تتهمها بدعم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشن، في بيان: ”إن هذه الخطوة تؤكد أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات ضد المؤسسات المالية الأجنبية التي تدعم نظام مادورو غير الشرعي، وتساهم في الانهيار الاقتصادي والأزمة الإنسانية“ في فنزويلا.

وعوقب المصرف الروسي، وهو ملك مجموعات عامة روسية وفنزويلية، بسبب مبادلاته مع مجموعة النفط الفنزويلية العامة ”بي دي في اس ايه“، التي كانت أدرجت نهاية كانون الثاني/يناير في اللائحة السوداء الأميركية.

ومع هذه العقوبات المعلنة، الإثنين، تم تجميد أرصدة البنك في الولايات المتحدة أو التي يملكها أميركيون، وبات محظورًا على المواطنين الأميركيين التعامل معه.

وكانت إدارة الرئيس دونالد ترامب أعلنت عن سلسلة عقوبات اقتصادية، خصوصًا ضد شركة النفط الفنزويلية العامة هذه.

وأعلنت، الأسبوع الماضي، توسيع العقوبات لتشمل المؤسسات المالية الأجنبية ”المتورطة في المساعدة في معاملات غير قانونية، يستفيد منها نيكولاس مادورو وشبكته الفاسدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com