أمريكا تبني جيشا من السنة في العراق لمواجهة ”داعش“ – إرم نيوز‬‎

أمريكا تبني جيشا من السنة في العراق لمواجهة ”داعش“

أمريكا تبني جيشا من السنة في العراق لمواجهة ”داعش“

المصدر: إرم - من شوقي عبد الخالق

كشفت صحيفة ”جلوبال بوست الأمريكية“ النقاب عن أن الولايات المتحدة، جندت جيشا من السنة في العراق؛ لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إنه عندما أعلنت الولايات المتحدة عن نيتها دعم العراق في حربه ضد تنظيم الدولة الإسلامية، فقد فعلت ذلك شريطة أن تقوم الحكومة العراقية بإجراء إصلاحات جادة، لصالح السكان السنة في البلاد، الذين هُمّشوا في ظل الحكم الطائفي، لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وأضافت الصحيفة أن الهدف من قانون إنشاء ”الحرس الوطني“ العراقي، الذي دعمته الولايات المتحدة وطرحت فكرته للمرة الأولى في سبتمبر الماضي، هو إضعاف الدعم السني لتنظيم الدولة الإسلامية، حيث تعهدت واشنطن للمقاتلين السنة، بما في ذلك القوى القبلية، بإمدادهم بالأسلحة والمعدات من قبل الحكومة المركزية في العراق.

وتابعت أن واشنطن أرادت بذلك أن تتمكن هذه الجماعات، من استعادة المناطق السنية، التي يسيطر عليها ”داعش“ في غرب العراق.

وأردفت الصحيفة الأمريكية بأنه مع فشل الحكومة العراقية في تحقيق تقدم في المعركة، وعدم إقرار تشريع الحرس الوطني من البرلمان حتى الآن، بدأت الولايات المتحدة من جانبها العمل من وراء الكواليس لتدريب وتسليح السنة في العراق.

ونقلت عن الجنرال السني خالد الحمداني، قائد شرطة الموصل سابقًا، والذي اجتمع مع مسؤولين أمريكيين في وقت سابق من هذا الشهر، قوله ”سألوني ماذا تريد بالضبط“، مشيرًا إلى أنه عندما يبدأ الهجوم لاستعادة الموصل من تنظيم ”داعش“ سيكون المقاتلون السنة التابعين له، من يتقدم الصفوف.

فيما وصف مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية تواصل الولايات المتحدة مع جماعات مثل جماعة الحمداني بأنها ”تشجع وتسهل التواصل الجاري من قبل الحكومة العراقية مع المجتمعات السنية هناك.“

وأضاف المسؤول، الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه أو طبيعة عمله، بأن قانون الحرس الوطني هو ”الهدف على المدى الطويل“، وأكّد أن تسليح جماعات سنية أخرى بما في ذلك عناصر قبلية سيكون“جسرًا“ للتواصل فيما بين الحرس الوطني العراقي وهذه القوى القبلية، التي ستندرج في النهاية ضمن صفوفه بعد إنشائه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com