بـ“طائرة حراء“.. أردوغان يصور نفسه ”خليفة“ برتبة ”نبي“ (فيديو)

بـ“طائرة حراء“.. أردوغان يصور نفسه ”خليفة“ برتبة ”نبي“ (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

منذ ليلة انقلاب الساعات، يوم السبت في الخامس عشر من يوليو/تموز العام  2016، والعالم يراوده الشك عمّا إذا كان الانقلاب الفاشل في تركيا حقيقة أم أنه مسرحية مدبَّرة من قِبل رجب طيب أردوغان بهدف إطلاق رصاصة الرحمة على الجيش، وضياع دمه بين الأتراك، وإطلاق يد أردوغان في تصفية معارضيه، ومنافسيه، والمختلفين معه سياسيًا وأيديولوجيًا.

لكن التصريحات التي أطلقها أردوغان كشفت عن مآرب أخرى كان يبحث عنها الرئيس التركي بتوظيف ساعات الانقلاب وتفاصيله في الخطاب، وتأليف القصص والروايات التي لم تقنع المقربين من أردوغان أنفسهم، فما بالك بمن خِبر سلوك الرجل الباحث عن أي سبيل لتسمية نفسه خليفة للمسلمين.

ليلة الانقلاب رأى فيها الزعيم التركي أنه كان قاب قوسين من أن يكون نبيًا، حيث كان يجلس في الطائرة بشكل طبيعي حين حصلت المعجزة، ودخل قادة الانقلاب وفتشوا الطائرة ولم يستطيعوا رؤيته على الرغم من وجوده أمام أعينهم.

تصريح أردوغان

رواية أردوغان هي ليست الأولى، وبالطبع فإنها ليست الأخيرة، فالرجل الذي حقق كل ما يريده في السياسة، ووصل إلى رأس الهرم في تركيا بعد أن عدّله على مقاس نفوذه وطموحاته السلطوية، يبدو أنه يجهد لما هو أكبر من ذلك بكثير، ولكن الإسقاط الديني والتشبه بالرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- ينذر بأن أردوغان يلعب بنار قد تُحرق أوراقه على أيدي مناصريه، اللهم باستثناء أولئك الذين جعل الرئيس التركي بينهم سدًا ومن خلفهم سدًا عندما حاصرهم بالخطاب الديني، فإذا بهم صم بكم عمي فهم لا يبصرون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com