حركة الشباب تذبح معلما بوسط الصومال – إرم نيوز‬‎

حركة الشباب تذبح معلما بوسط الصومال

حركة الشباب تذبح معلما بوسط الصومال

مقديشو- قال مسؤول حكومي صومالي إن مسلحين من حركة ”الشباب المجاهدين“، التي تتبع فكريا لتنظيم القاعدة، ذبحوا، السبت، أحد المعلمين في إقليم هيران، وسط الصومال.

وأوضح عثمان جيدي، مسؤول مدينة بولوبردي أن ”مسلحي حركة الشباب، قتلوا معلم خلوة قرآنية (دار لتحفيظ القرآن)، يدعى معلم محمد معلم حسن، ذبحا، في بلدة قرطو القريبة من مدينة بولوبردي، قبل أن يدعوا سكان البلدة لمشاهدة رأس المعلم مقطوعا“.

وأضاف جيدي ”حركة الشباب بدأت تستخدم أساليب الذبح لتخويف الريفيين وكل من يعارض أفكارها ومعتقداتها“، دون أن يتسن التأكد من صحة هذه الرواية من مصدر مستقل، كما لم تؤكده أو تنفيه حركة الشباب.

وشهد إقليمي باي وبكول نهاية الأسبوع الماضي 7 عمليات ذبح متبادلة بين حركة الشباب والقوات الحكومية.

وحسب مراقبين، فإن الذبح صار أحد أساليب القتل التي تلجأ إليها حركة الشباب لتخويف وترويع معارضيها.

وتأسست حركة ”الشباب المجاهدين“ الصومالية عام 2004، وتتعدد أسماؤها ما بين ”حركة الشباب الإسلامية“، و“حزب الشباب“، و“الشباب الجهادي“ و“الشباب الإسلامي“، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً لتنظيم القاعدة، وتُتهم من عدة أطراف بالإرهاب، وتقول إنها تسعى إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com