روحاني يعترف بفشل الحرس الثوري في مواجهة التهريب

روحاني يعترف بفشل الحرس الثوري في مواجهة التهريب

المصدر: إرم نيوز

اعترف الرئيس الإيراني حسن روحاني، يوم الخميس، أن الحرس الثوري فشل في ضبط الحدود الجنوبية للبلاد؛ بذريعة ما أسماها ”مواجهة عمليات التهريب“.

 جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده روحاني في اختتام زيارة إلى محافظة جيلان شمال البلاد، والتي استمرت يومين.

وقال روحاني للصحفيين: ”لقد أعطينا ضبط الحدود الجنوبية لقوات الحرس الثوري لمواجهة عمليات التهريب، لكنها تمكنت من اعتقال مهرب واحد من بين 10 مهربين متاجرين على الحدود الجنوبية“، قبل أن يؤكد بأن مواجهة التهريب ”عملية صعبة ومتعبة“.

وانتقد حسن روحاني ما أسماها ”حكومة البندقية“، في إشارة إلى استخدام القوة ضد المهربين، لكن في آذار مارس الماضي، أعلن بأنه ”نقل مسؤولية مكافحة التهريب على الحدود الجنوبية للبلاد رسميًا إلى الحرس الثوري“.

في السنوات الأخيرة، كانت السلطات تشير إلى الحرس الثوري للتورط بعمليات التهريب، وفي فبراير الماضي، جدّد الرئيس الإيراني انتقاداته لتدخل الحرس الثوري في الاقتصاد.

وفي مؤتمره الصحفي، تحدث روحاني عن المؤسسات المالية غير المرخصة والتي أعلنت إفلاسها خلال الأعوام الماضية، مشيرًا إلى أن ”المواطنين الذين يتظاهرون ضد هذه المؤسسات وخرجوا للشوارع يطالبون بحقوقهم، ويجب على وزارة الأمن أن تكشف عن الجهات التي تقف وراء تلك المؤسسات المالية غير المرخصة“.

ولم يذكر الرئيس الإيراني تفاصيل القضية، ولم يذكر أسماء أولئك الذين اعتبروهم ”وراء هذه المغامرات“.

وأدى الإعلان عن إفلاس بعض المؤسسات المالية والائتمانية في إيران، العام الماضي، إلى احتجاج واسع من قبل المودعين في تلك المؤسسات، التي انضمت لاحقًا إلى الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في كانون الأول/ديسمبر 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com