شرطة الدنمارك توجه تهمًا لأشخاص نشروا فيديو قتل امرأة في المغرب

شرطة الدنمارك توجه تهمًا لأشخاص نشروا فيديو قتل امرأة في المغرب

المصدر: رويترز

وجهت الشرطة في الدنمارك اتهامات إلى 14 شخصًا لنشرهم مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لجريمة قتل امرأة إسكندنافية في المغرب في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وأكدت الشرطة، يوم الخميس، أن ”ذلك الفعل لا يعرّضهم فقط للعقوبة، لكنه إهانة أيضًا للضحيتين وأقاربهما، ويمكن أن تكون مشاهدته تجربة عنيفة وبغيضة بشدة للأطفال، والمراهقين، والبالغين“.

وشكلت جريمة قتل الدنماركية لويسا فستراجر يسبرسن (24 عامًا)، والنرويجية مارين يولاند (28 عامًا) قرب قرية إمليل في منطقة جبال أطلس، صدمة في البلدين، حيث كانت المرأتان حينها في إجازة.

ويفترض أن المقطع يسجل مقتل إحداهما، إذ يظهر فيه رجل يقطع رقبة امرأة بسكين مطبخ فيما يبدو، وهي تصرخ.

وأعلنت الشرطة في بيان اتهام 12 شخصًا بإعادة نشر المقطع في ملابسات ”مزعجة بشدة“ و“غير مبررة“، أما الاثنان الآخران فهما متهمان بالموافقة علنًا وبوضوح على فعل إرهابي.

وبحسب الشرطة فإن أعمار 6 من المتهمين تتراوح بين 13 و18 عامًا، فيما وجهت الشرطة المغربية اتهامات لعدة أشخاص فيما يتصل بالجريمة، بينهم 4 هم المشتبه بهم الرئيسون والذين بايعوا داعش في مقطع فيديو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com