فساد نتنياهو يهدد زعامة ”الليكود“ وتفوق عربي على أحزاب إسرائيلية

فساد نتنياهو يهدد زعامة ”الليكود“ وتفوق عربي على أحزاب إسرائيلية

المصدر: غزة - إرم نيوز

تراجع موقع حزب ”الليكود“ الحاكم في استطلاعات الرأي السياسية، قبيل الانتخابات الإسرائيلية، في حين بات حزب ”كاحول لفان“ متقدمًا بشكل واضح، ما يقربه من قيادة الحكومة المقبلة.

وأظهر استطلاع للرأي، أجراه موقع ”والا“ العبري، ونشرت نتائجه مساء الثلاثاء، أنه لو تم إجراء الانتخابات اليوم، فإن حزب ”كاحول لفان“ سيحصل على 36 مقعدًا، يليه حزب ”الليكود“ الذي سيحصل على 31 مقعدًا، في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة.

وفقًا لقناة ”كان“ العبرية، التي أوردت الخبر، أظهر الاستطلاع أن الجبهة العربية للتغيير ستحصل على 9 مقاعد، يليها حزب ”العمل“ الذي سيحصل على 8 مقاعد.

وأظهر الاستطلاع أن حزبي ”إيحود مفلاغوت هنيمين“ و“يهادوت هتوراة“ سيحصلان على 7 مقاعد لكل منهما، يليهما كل من حزب ”هيمين هحداش“ وحزب ”ميرتس“ وحزب ”كولانو“، حيث سيحصل كل واحد منها على 6 مقاعد، في حين يأتي حزب ”شاس“ في المرتبة الأخيرة، حيث سيحصل على 4 مقاعد.

وأشارت القناة إلى أن حزب ”الليكود“ بدأ مساء الاثنين حملته الانتخابية بحفل كبير في ”كفار همكابيا“ بمدينة رمات غان، حيث تم عرض قائمة مرشحي الحزب في الانتخابات العامة.

انتخابات الكنيست

من جهتها، نشرت صحيفة ”هآرتس“ العبرية آخر استطلاع للرأي قامت به، مساء الثلاثاء، وأكدت فيه أنه لو جرت الانتخابات اليوم فسوف تفوز كتلة يسار الوسط بـ 61 مقعدًا في الكنيست بزعامة غانتس ولبيد مقابل 59 مقعدًا لكتلة اليمين بزعامة نتنياهو.

وحصلت قائمة ”الأزرق والأبيض“ على 36 مقعدًا مقابل 30 مقعدًا لحزب ”الليكود“، بينما حزب ”يسرائيل بيتنا“ بزعامة ليبرمان وحزب جيشر بزعامة اورلي و ابيكسيس لا يتجاوزان نسبة الحسم.

وفي سؤال للعينة التي تم توجيه الأسئلة إليها حول من يفضلون رئيسًا للحكومة الإسرائيلية، أجاب 40% بتأييدهم لنتنياهو، بينما أجاب 34 % بتأييدهم لغانتس.

وكانت نتائج الاستطلاع على النحو التالي: ”الأزرق والأبيض“ 36 مقعدًا، حزب الليكود 30 مقعدًا، حزب العمل 9 مقاعد، الجبهة والعربية للتغيير 8 مقاعد، يهوديت هتوراة 7 مقاعد، اتحاد اليمين 6 مقاعد، حركة شاس 6 مقاعد، حزب كحلون ”كلنا“ 6 مقاعد، اليمين الجديد – بينت وشاكيد 5 مقاعد، الوحدوية العربية للتغيير 4 مقاعد، حزب ميرتس 4 مقاعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com