أزمة الورق تطيح بأول صحيفة إيرانية – إرم نيوز‬‎

أزمة الورق تطيح بأول صحيفة إيرانية

أزمة الورق تطيح بأول صحيفة إيرانية

المصدر: طهران- إرم نيوز

غابت صحيفة ”سيستان وبلوشستان“ المحلية الإيرانية عن الصدور، الأحد، بسبب أزمة الورق التي تعاني منها إيران منذ أيلول الماضي بسبب العقوبات الأمريكية التي أدت إلى إنهيار العملة المحلية (الريال) وإرتفاع أسعار الورق.

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، إن ”صحيفة سيستان وبلوشستان كانت أول ضحايا أزمة الورق التي تعاني منها البلاد“، مشيرة إلى أن الصحيفة امتنعت عن الصدور يوم السبت وكان آخر عدد لها يوم الخميس الماضي.

وأشارت الوكالة في تقريرها إن ”الصحيفة التي مر على نشاطها 10 سنوات غاضبت عن الظهور على الرغم من كونها تحتل المركز الأول في قائمة الصحف المحلية التي تصدر بالمحافظات الإيرانية، وفق أحدث تصنيف لوزارة الثقافة والإرشاد الإيرانية المعنية بالإشراف على عمل الصحافة في البلاد“.

وأضافت إن ”صحيفة سيستان وبلوشستان ربما توفق بعض الصحف الوطنية والتي تصدر في عموم إيران”، منوهة إلى أن ”هذه الصحيفة تحتل المركز الأول ضمن مقاطعة سيستان وبلوشستان الواقعة جنوب شرق إيران والتي تقطنها أغلبية من الطائفة السنية“.

وصحيفة ”سيستان وبلوشستان“ كانت تخضع لتمويل وإشراف من قبل مؤسسة خراسان الثقافية التي مر على تأسيسها 18 عاماً، كما إنها حاصلة على امتياز هذه الصحيفة.

ووفقاً لموقع ”خراسان“ يتم تعيين أعضاء مجلس أمناء المؤسسة من قبل مكتب المرشد الأعلى علي خامنئي لمدة خمس سنوات، ويصدر عن المؤسسة مجموعة متنوعة من المنتجات الثقافية التي تعد جريدة ”خراسان“ واحدة من أهم انتاجاتها.

ولمؤسسة خراسان عدة صحف أخرى، أسبوعية، شهرية، فصلية، دوريات، تضم مقالات ثقافية وسياسية واجتماعية ورياضية خاصة، ومكتب أبحاث، ومركز تدريب إعلامي متخصص، بالإضافة إلى موقع ”آخرين خبر“ الذي يعد واحدة من وسائل الإعلام الالكترونية وأكثر التطبيقات الفارسية تصفحاً.

وعانت إيران خلال الأشهر القليلة الماضية، أزمة توفير الورق حتى أن بعض الصحف أعلنت عزمها وقف طباعتها إذا استمرت الأزمة.

فيما طالب رئيس مجلس الصحافة الإيرانية، محمد تقي روغني، في أيلول الماضي، الصحف الورقية بتقليل عدد الصفحات المطبوعة بسبب أزمة ارتفاع تكلفة إصدار الصحف الورقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com