دول عربية وغربية تتجه لإعادة فتح سفاراتها بدمشق

دول عربية وغربية تتجه لإعادة فتح سفاراتها بدمشق

المصدر: عمّان- من أحمد عبد الله

تحدثت مصادر فلسطينية في سوريا عن أن دولا عربية وأجنبية، على رأسها أمريكا، بصدد إعادة فتح سفاراتها في دمشق.

وقالت تلك المصادر المعروفة بولائها للنظام السوري، في تصريحات صحافية إن ”الأردن، والكويت، وتونس، ومصر، أعادت عددا من الدبلوماسيين إلى دمشق“، علما بأن السفارة الأردنية لم تغلق قط.

وأضافت أن ”أميركا، وإيطاليا، وإسبانيا، وألمانيا، أعادت الاتصال بالنظام السوري، لبدء ترتيبات لوجستية تعيد فتح سفاراتها في دمشق“، مؤكدة أن واشنطن ”قررت فتح سفارتها وتعيين سفير في دمشق في الربيع المقبل، وأن هذا القرار كان أحد أسباب استقالة وزير الدفاع، تشاك هاغل“.

وأشارت إلى أن ”سلطنة عُمان أعلنت في وقت سابق عزمها إعادة تفعيل وتنشيط دور السفارة في دمشق، وإرسال سفير، وتبعتها الكويت ببضعة أسابيع، حيث أعلنت عن نيتها في أن تكون أول دولة من بين البلدان التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا، تعيد هذه العلاقات وترسل سفيراً لدمشق، لكن لم يحدث أي شيء من هذا بعد“.

وتابعت أن تونس التي كانت أول من قطع العلاقات مع سوريا، أعلنت عزمها استكمال ترتيبات فتح سفارتها وتبادل السفراء مع سوريا، ويتوقع إنجاز ذلك مطلع العام المقبل، لافتة إلى أن مصر أعادت بعض دبلوماسييها، ورفعت من مستوى العلاقات الدبلوماسية مع دمشق، بعد عزل الرئيس الإخواني، محمد مرسي، كما أُعيد فتح السفارة السورية في القاهرة.

وبينت أن إيطاليا ”أرسلت بعثة أمنية إلى دمشق لاستطلاع محيط سفارتها، وبدء الترتيبات الإدارية واللوجستية لفتحها على مستوى قائم بالأعمال، تمهيدا لتعيين سفير خلال الربع الأول من العام المقبل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com