قتيل وجريحان في هجوم على الشرطة الكينية

قتيل وجريحان في هجوم على الشرطة الكينية

مومباسا – قال مسؤول كيني اليوم الجمعة إن مسلحين يشتبه بأنهم انفصاليون، قتلوا شرطيا كينيا وأصابوا اثنين آخرين بجروح خطيرة، في هجوم على معسكرا للشرطة في مقاطعة كيليفي الساحلية.

وقال ألبرت كوبيا مفوض الشرطة بمقاطعة كيليفي إن مهاجمين، مسلحين بسيوف داهموا معسكر الشرطة، في منطقة مواناموينجا ليل الخميس.

وأضاف أن الهجوم وقع حوالي الساعة الحادية عشرة مساء بالتوقيت المحلي، بينما كانت أمطار غزيرة تهطل في المنطقة.

وتابع ”نعتقد أن (إم أر سي) متورطة“ في إشارة إلى مجلس جمهورية مومباسا، وهي جماعة انفصالية تسعى إلى حكم ذاتي، للشريط الساحلي لكينيا، بدعوى إهمال الحكومة في نيروبي للمنطقة، على مدى عقود.

ورفض راندو نزاي الأمين العام لمجلس جمهورية مومباسا ذلك الادعاء، قائلا ”قبل كل شيء ليس لدينا علم بأي هجوم. وكما هو معتاد فإن الحكومة تستخدمنا ككبش فداء مجددا هذه المرة.“

ومجلس جمهورية مومباسا جماعة محظورة، فقدت معظم قوتها في حملات قوية شنتها الحكومة في 2012 و2013.

وشهد الشريط الساحلي لكينيا هجمات متكررة بالأسلحة النارية والقنابل، ألقي بالمسؤولية في معظمها على إسلاميين، من دولة الصومال المجاورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com