”سي آي إيه“: أساليبنا أدت لاغتيال بن لادن

”سي آي إيه“: أساليبنا أدت لاغتيال بن لادن

واشنطن- قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي أيه)، جون يرينان، الخميس، إن بعض المعلومات التي تم استخلاصها من أعضاء القاعدة باستخدام عمليات الاستجواب المشددة، أدت إلى ”عملية اغتيال أسامة بن لادن“.

وظهر مدير الاستخبارات المركزية، في مؤتمر صحفي من داخل مقر الوكالة في مدينة لانغلي، بولاية فيرجينيا، غربي الولايات المتحدة، وقال: ”نرى أن المعتقلين الذين تعرضوا لتقنيات الاستجواب المشددة قدموا معلومات مفيدة، واستخدمت في العملية النهائية ضد بن لادن (في مايو/ أيار 2011)“.

إلا أنه لم يختلف مع تقرير لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأمريكي، في وجود خروقات داخل برنامج الاستجواب المشدد الذي اتبعته الـ“سي آي أيه“، قائلا: ”العديد من الجوانب التي استنتجها (تقرير مجلس الشيوخ) سليمة ومتفقة مع نتائجنا الخاصة التي توصلنا إليها“، مضيفا أن وكالته ”تبنت عبر السنين، مراجعات داخلية، بما في ذلك عدد كبير من التحقيقات من قبل مكتب المفتش العام (فيها)، والذي توصل إلى اخطاء في إدارة وكالة الاستخبارات المركزية للبرنامج، وقد اعترفنا بهذه الأخطاء“.

ومضى قائلا: ”في عدد محدود من القضايا، استخدم ضباط الوكالة أساليب استجواب لم تكن مخولة، وفظيعة ويجب أن ترفض من قبل الجميع“، إلا أنه دافع عن نشاطات وكالته بالقول ”الأغلبية الساحقة من الضباط المشتركين في البرنامج داخل وكالة الاستخبارات المركزية نفذوا مسؤولياتهم باإخلاص، وبحسب ارشادات السياسات القانونية التي تم تزويدهم بها، فعلوا ما طلب منهم في خدمة امتنا“.

وبرغم أن برينان لم يستخدم كلمة تعذيب في كلمته التي سبقت الأسئلة الصحفية إلا أنه قال ”سأترك للآخرين طريقة وصف هذه النشاطات“، واصفاً اياها بـ ”المؤسفة“.

وأصدر مجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء الماضي، تقريراً أدان فيه الوسائل التي استخدمتها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في استجواب عدد من المشتبه بهم في أعقاب أحداث 11 سبتمبر/ آيلول 2001، متهماً الوكالة بالتعامل بطريقة ”وحشية“ مع المعتقلين، وهو التقرير الذي لاقى إدانات دولية وحقوقية وأممية واسعة، تطالب بمحاكمة المتورطين.

وحول تحديد مكان بن لادن، قال التقرير إن المعلومات التي حصلت عليها ”سي أي إيه“ حول بن لادن أو أحمد الكويتي الذي يوصف بمرسال بن لادن وقاد إلى مخبأه، جاءت قبل استخدام الوكالة لأساليب استجواب ”وحشية“ مع المعتقلين“، ما يعني أن هذه الوسائل لم تؤدي إلى اغتيال بن لادن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة