تقرير: إيران تلوم الأقليات للتغطية على فشل سياساتها – إرم نيوز‬‎

تقرير: إيران تلوم الأقليات للتغطية على فشل سياساتها

تقرير: إيران تلوم الأقليات للتغطية على فشل سياساتها

المصدر: إرم نيوز

قال المفكر السياسي لمنظمة البحوث الإستراتيجية الدولية في أنقرة، علي كابير، إن إيران تمارس العنصرية ضد الأقليات فيها، وتتهمهم بأنهم مرتزقة يعملون ضد النظام، وذلك بهدف تغطية فشل سياساتها الداخلية والخارجية.

وأشار كابير إلى أن ”طهران اتهمت المرتزقة في مناطق الأقليات الحدودية، إضافة للولايات المتحدة ودول أخرى، بأنها وراء العملية الانتحارية التي أدت إلى مصرع 27 عنصرًا من الحرس الثوري الإيراني قبل أسبوعين“.

ولفت في تقرير نشره معهد سياسات الشرق الأوسط في واشنطن الثلاثاء، إلى أن ”إيران من خلال تلك الاتهامات سعت إلى تحويل الانتباه عن أزماتها الداخلية المتفاقمة، إلى جانب سياساتها التعصبية ضد الأقلية المسلمة السنية“، متهمًا المجموعة الدولية ”بتجاهل سياسات طهران ضد الأقلية السنية، التي يبلغ عددها نحو 15 مليون نسمة، أي حوالي خمس عدد سكان إيران البالغ 80 مليونًا“.

وأوضح أن ”المسلمين السنة جميعهم يعانون من سياسات التفرقة والاضطهاد“، مشيرًا إلى أن أكثريتهم ليسوا من الفرس، بل أكراد وبلوش وتركمان وبعض العرب، الذين يعيشون في مناطق محاذية لتركيا والعراق وتركمنستان وأفغانستان وباكستان“.

وذكر أن ”الحكومة الإيرانية دأبت على انتهاج سياسات منذ فترة طويلة، تشمل التمييز والتهميش والحرمان لتلك الأقليات، ما أدى إلى تفاقم مشكلات الفقر بمناطقها، في الوقت الذي لا تعطي فيه الحكومة أي اهتمام لهذه المناطق في عملية التنمية“.

وأفاد باكير بأنه ”في الوقت نفسه لا تزال إيران، تصر على أن هؤلاء مرتزقة، يقومون بتنفيذ هجمات ضدها بدعم من قوى خارجية؛ لذلك من الواضح أنها لا تريد أن تواجه فشل سياساتها الداخلية والخارجية، وتقوم بدلًا من ذلك بإلقاء اللوم على الأقليات، ورغم أن مثل هذه التصرفات نجحت بتحويل الأنظار عن مشاكلها الداخلية، إلا أنها بالطبع لن توفر حلولًا دائمة، بل ستؤدي إلى تأزيم الوضع الداخلي، وتصعيد التوتر بين طهران والدول الأخرى بما فيها جيرانها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com