برلماني إيراني: زيارة الأسد ”دون علم“ ظريف ربما تكون وراء استقالته – إرم نيوز‬‎

برلماني إيراني: زيارة الأسد ”دون علم“ ظريف ربما تكون وراء استقالته

برلماني إيراني: زيارة الأسد ”دون علم“ ظريف ربما تكون وراء استقالته

المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

اعتبر البرلماني الإيراني إلياس حضرتي، أن زيارة الرئيس السوري بشار الأسد، إلى طهران، ”دون علم“ وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ربما تكون السبب وراء تقديم الأخير استقالته من منصبه.

وقال حضرتي، الثلاثاء، في تصريحات لوكالة أنباء ”ايلنا“ الإيرانية: ”من المحتمل أن تكون زيارة الأسد إلى إيران دون علم ووجود ظريف وراء تقديم استقالته“.

ودعا النائب الإيراني الرئيس حسن روحاني، إلى عدم قبول استقالة ظريف، قائلًا: ”أطالب رئيس الجمهورية أن يرفض استقالة وزير الخارجية، وأن يعمل على إزالة العوائق من طريقه“.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية ”سانا“، يوم الاتثنين، أن الرئيس بشار الأسد زار إيران والتقى المرشد الأعلى علي الخامنئي، والرئيس حسن روحاني.

وأشارت وسائل إعلام إيرانية إلى حضور قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، لاستقبال الأسد في طهران.

ضمن غياب ظريف عن استقبال هكذا مسؤول بصفته وزيرًا للخارجية ورئيسًا للجهاز الدبلوماسي.

ونشرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (ايسنا) تقريرًا عن الزيارة تحت عنوان: ”ظريف.. الغائب الأكبر عن لقاء الأسد برفقة قائد الثورة وروحاني“.

وفي سياق متصل، كشف رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشه، أن اللجنة ستعقد جلسة طارئة لبحث استقالة ظريف من منصبه.

ونقلت وكالة أنباء ”تسنيم“، عن فلاحت بيشه قوله: ”بالتأكيد هناك خلافات بين وزير الخارجية وبعض المسؤولين بالدولة“، لافتًا إلى عدم ورود أنباء رسمية عن قبول رئيس الجمهورية استقالة ظريف حتى الآن“.

وأضاف: ”حاولت مرات عديدة منذ ليلة أمس الاتصال بالسيد ظريف، لكن هاتفه كان مغلقًا“.

بدوره، نفى مدير مكتب الرئيس الإيراني، محمود واعظي، مساء الاثنين، صحة ما نقلته بعض التقارير الإخبارية عن قبول الرئيس الإيراني حسن روحاني استقالة وزير الخارجية.

وأعلن جواد ظريف، مساء أمس الاثنين، استقالته من منصبه عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل ”إنستغرام“، حيث كتب: أتقدم بخالص اعتذاري لعدم قدرتي على مواصلة العمل وعن جميع أوجه القصور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com