موقع متشدد: صالحي لمنصب وزير الخارجية خلفًا لظريف

موقع متشدد: صالحي لمنصب وزير الخارجية خلفًا لظريف

المصدر: طهران- إرم نيوز

أكد موقع ”نامه نيوز“ المقرب من المتشددين في إيران، الثلاثاء، أن الرئيس حسن روحاني يعتزم تقديم رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي كمرشح لمنصب وزير الخارجية خلفًا للوزير المستقيل محمد جواد ظريف.

وذكر الموقع الذي يموله رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام رجل الدين المتشدد ”صادق لاريجاني“، أنه ”بعد استقالة الدكتور ظريف، سيقدم الرئيس حسن روحاني، علي أكبر صالحي كوزير للخارجية“.

فيما طرحت مواقع إخبارية عددًا من المرشحين الآخرين بالإضافة إلى صالحي لتولي منصب وزير الخارجية، وتولى صالحي منصب وزير الخارجية في الولاية الثانية من حكم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد بعدما أقال الأخير ”منوشهر متكي“.

ويحظى علي أكبر صالحي بعلاقة قوية مع المرشد علي خامنئي والرئيس روحاني وبظريف، وهو يعتبر من الشخصيات الوسطية ذات التاريخ الدبلوماسي لكن من خارج السلك.

ومن بين الأسماء المطروحة شخصيات من داخل وزارة الخارجية وخارجها، أهمهم: عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية وإحدى الشخصيات الفاعلة في الملف النووي، وترقى عراقجي في مناصب عديدة بوزارة الخارجية منذ انضمامه إليها وهو الْيَوْم من الأقرب إلى طريقة تفكير ظريف في الوزارة.

أما المرشح الثاني هو حسين أمير عبد اللهيان، معاون رئيس البرلمان للشؤون الدولية، ونائب وزير الخارجية الإيراني السابق للشؤون العربية والأفريقية، ويعتبر عبداللهيان من الشخصيات المقربة من الحرس الثوري ولعب دورًا كبيرًا خلال فترة عمله في وزارة الخارجية في الملفين السوري والعراقي، كما عمل سابقًا سفيرًا لبلاده في البحرين.

المرشح الثالث علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الأعلى للشؤون الدولية، وأحد أقدم وزراء الخارجية في تاريخ الجمهورية الإسلامية حيث تولى المنصب لأكثر من 15عامًا، وتعيين شخصية كولايتي ستعني تحولاً كبيرًا في العمل الدبلوماسي الإيراني وبالتالي الإشراف المباشر التفصيلي للمرشد على سياسة بلاده الخارجية.

كما طرحت بعض المواقع الإخبارية محمد كاظم سجاد بور، رئيس مركز الدراسات الدولية في وزارة الخارجية وإحدى الشخصيات الأكاديمية الدبلوماسية البارزة على المستوى الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com