إسرائيل تقتل وزير شؤون الجدار والاستيطان الفلسطيني

الوزير زياد أبو عين، رئيس هيئة شؤون الجدار والاستيطان الفلسطينية، يستشهد بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه خلال قمع فعالية لزراعة الزيتون.

المصدر: رام الله – من أيسر البرغوثي

استشهد الوزير زياد أبو عين، رئيس هيئة شؤون الجدار والاستيطان الفلسطينية، بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه خلال قمع فعالية لزراعة الزيتون في قرية ترمسعيا شمال رام الله.

ووصف الرئيس محمود عباس العمل بالبربري، الذي لا يمكن السكوت عليه أو القبول به، وأعلن الحداد ثلاثة أيام.

وأكد عباس أنّ السلطة الفلسطينية ستتخذ الإجراءات اللازمة والضرورية بعد معرفة نتائج التحقيق في استشهاد المناضل أبو عين، كما أدان استمرار الحكومة الإسرائيلية بالاعتداء على أبناء الشعب الفلسطيني.

بدوره، طالب رئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد الله، مؤسسات الأمم المتحدة إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية في جريمة اغتيال الوزير زياد أبو عين.

كما أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير على ضرورة وقف العمل بأشكال التنسيق الأمني مع سلطات الاحتلال، والذهاب الفوري للانضمام لمحكمة الجنايات الدولية، لطرح قضية استشهاد أبو عين وجميع الجرائم ضد أبناء شعبنا ومحاسبة المجرمين عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة