إيران تخفي مسيحيا بعد اعتقاله‎

إيران تخفي مسيحيا بعد اعتقاله‎

طهران – أخفت السلطات الأمنية الإيرانية مسيحيا، كانت قد اعتقلته في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في محافظة شيراز جنوب البلاد.

وذكر موقع ”محبت نيوز“ المعني بأخبار المسيحيين في إيران أنّ ”إبراهيم حسين زاده الذي اعتقل في 15 نوفمبر من قبل رجال أمن يرتدون ملابس مدنية، لا يعلم مصيره ومكان احتجازه“.

ونقل الموقع عن أحد المقربين من إبراهيم قوله ”إنّ عائلته راجعت المحكمة في محافظة شيراز وأخبروهم بعدم وجوده في سجون المحافظة“، مشيرا إلى أن إبراهيم حسين زاده أحد أعضاء الكنيسة ويعمل خادما فيها.

ورجح المصدر الذي تحدث للموقع ”أن يكون سبب إعتقال إبراهيم حسين زاده جاء بعد تحوله من الإسلام واعتناقه المسيحية“.

وكانت السلطات الأمنية الإيرانية اعتقلت، الاثنين، شابين تحولا من الإسلام إلى الديانة المسيحية في محافظة أصفهان وسط إيران.

وذكر موقع ”مسيحيان إيران“ أن رجال أمن أقدموا على اعتقال ”شهرام دينارويي، ومحمد رضا واحدي“ أثناء تواجدهم في منتزه بمدينة فولاد شهر التابعة لمحافظة أصفهان.

وبحسب الموقع الإلكتروني فإنّ الشابين أعضاء في جمعية الفنانين والموسيقيين الإيرانيين، أكدا تعرضهما للضرب من قبل رجال الأمن أثناء محاولة اعتقالهما.

وكانت السلطات الإيرانية قد اعتقلت القس المسيحي يوسف نادر خاني، في تشرين الأول/ أكتوبر 2009 وحكم عليه بالإعدام في أيلول/ سبتمبر 2010 بعد إدانته بالردة، لأنه اعتنق المسيحية في سن التاسعة عشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة