أخبار

روسيا تختبر صاروخًا بمدى غير محدود لا يمكن تدميره (فيديو)
تاريخ النشر: 19 فبراير 2019 2:25 GMT
تاريخ التحديث: 19 فبراير 2019 5:19 GMT

روسيا تختبر صاروخًا بمدى غير محدود لا يمكن تدميره (فيديو)

صاروخ "بورفيستنيك" الذي يعمل بالطاقة النووية يستطيع تفادي الرصد وإصابة أي هدف في العالم.

+A -A
المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشفت روسيا أنها اختبرت صاروخ كروز يعمل بالطاقة النووية ويستطيع الطيران لأيام حتى يصل إلى هدفه، مستغلًا نقاط ضعف أنظمة الدفاع الغربية.

أصدرت وكالة الأنباء الروسية الرسمية فيديو يظهر اختبار صاروخ ”بوريفيستنيك“ الذي يقول الكرملين إنه مصمم لإصابة الهدف مهما كان بُعده ويتمتع بقدرة غير مسبوقة على المناورة.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، من الناحية النظرية، يمكن أن يحلق الصاروخ إلى الأبد لأنه يعمل بالطاقة النووية، حيث يمكن أن يدور حول العالم حتى يؤمر بالاقتراب من هدفه وضربه برأس نووي.

يدعي العلماء الروس أنهم طوروا مفاعلًا نوويًا صغير ًا بما يكفي لوضعه داخل الصاروخ ليزود محركه التوربيني بالطاقة، ولكن هذه الادعاءات لاقت الكثير من الشكوك من الغرب.

تم تصميم الصاروخ ليستخدم محركًا تقليديًا للإقلاع، قبل التغيير إلى مفاعل الطاقة النووي واستكمال الرحلة التي يمكن أن تستمر لعدة أيام.

هذا وقد تحدث ”بوتين“ في شهر مارس العام الماضي، عن السلاح، وقال: ”نحن نطور وحدة طاقة نووية صغيرة الحجم وقوية يمكن تركيبها في صاروخ مثل أحدث صاروخ من طراز إكس -101 أو صاروخ توماهوك الأمريكي ليمنحها مدى غير محدود“.

وأضاف: ”أنه صاروخ يحلق على ارتفاع منخفض ويحمل رأسًا نوويًا، كما أن مداه غير المحدود تقريبًا ومساره الذي لا يمكن التنبؤ به يمكّنه من تجاوز دفاعات العدو. إنه لا يُقهر ويستطيع تخطي جميع أنظمة الدفاع الصاروخي والدفاع المضاد الموجودة حاليًا والمستقبلية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك