لاريجاني: فضح الفساد يضر النظام الإسلامي في إيران

لاريجاني: فضح الفساد يضر النظام الإسلامي في إيران

طهران– انتقد رئيس السلطة القضائية الإيرانية صادق لاريجاني، قيام بعض الجهات السياسية بنشر حجم الفساد المالي والاقتصادي في إيران عبر وسائل الإعلام.

وقال لاريجاني في كلمة أمام مؤتمر أقيم في العاصمة طهران لمناقشة سبل مكافحة الفساد: ”إن نشر حجم الفساد يفتح المجال أمام الآخرين للإساءة إلى النظام الإسلامي“.

واعتبر رئيس السلطة القضائية الإيرانية، أن مسألة فضح حجم الفساد أصبحت ”وسيلة للإسقاط السياسي“، محذراً جهات لم يسمها من الاستمرار في هذا المشروع.

ومنذ تولي حكومة روحاني السلطة في شهر أغسطس (آب) 2013، ظهرت سلسلة من قضايا الفساد الكبرى في البلاد.

وفي مايو (أيار) الماضي، جرى تنفيذ حكم الإعدام في رجل الأعمال الملياردير مهافريد أمير خوسروفي، بعد إدانته في فضائح تتعلق بالرشوة، والاختلاس والتزوير وغسيل الأموال، ما كبد 14 مصرفاً إيرانياً حكومياً وخاصاً حوالي 2.6 مليار دولار.

وفي سبتمبر(آيلول) الماضي، تحدثت تقارير عن سجن محمد رضا رحيمي، نائب الرئيس السابق، بعد إدانته بالفساد.

وقالت التقارير إن رحيمي على علاقة برجل الأعمال الملياردير بابك زنجاني، الذي اتهم باختلاس 2.7 مليار دولار، من عائدات بيع شركته نفطاً لصالح الحكومة الإيرانية، في إطار مساعيها للالتفاف على العقوبات الدولية المفروضة علي إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com