العبادي: مستمر بالإصلاحات حتى لو كلف الأمر اغتيالي

العبادي: مستمر بالإصلاحات حتى لو كلف الأمر اغتيالي

المصدر: بغداد– من أحمد العسكري

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الإثنين، خلال زيارته إلى كربلاء، أن حكومته ماضية في حملة الإصلاحات والكشف عن “الفضائيين”، وهو المصطلح الذي يستخدمه العراقيون في الإشارة إلى المنتسبين الوهميين في المؤسسات العراقية.

وقال حيدر العبادي في مؤتمر صحفي، عقده بمبنى محافظة كربلاء، أن “هناك أعداد من الفضائيين في وزارات حكومية أخرى، وأنا ماض في حملة الإصلاحات وكشف أولئك الفضائيين، لكنني لن أنثني حتى لو كلف الأمر اغتيالي”، مشيراً بذلك إلى أن “هناك حملات أثيرت وستثار لتسقيطي”.

وأضاف العبادي أن “موضوع الفضائيين جريمة مزدوجة، أولها هي جريمة هدر المال العام، وثانيها أنهم إرتكبوا جريمة قتل غير متعمد لأنهم تسببوا الإخلال بالأمن”.

وأوضح العبادي: “أولئك الفضائيون لديهم أسماء موجودة وهويات في وزارة الدفاع، لكنهم غير موجودين في الميدان مع زملائهم”.

وكان العبادي، قد أقال العديد من كبار قادة الضباط، في وزراتي الدفاع الداخلية، وأحال آخرين على التقاعد في إطار خطة إصلاحية للمؤسسة الأمنية في البلاد.

ويرى مراقبون أن ساسيات العبادي التي توصف بالإصلاحية تسبب بظهور معارضة شرسة ضده، لاسيما داخل الأوساط السياسية الشيعية، وبعض القادة المتنفعين من سلفه نوري المالكي، الأمر الذي يثير مخاوف جدية على حياته في ظل الفلتان الأمني الذي يعيشه العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع