أوكرانيا تطرد أسقفًا أرثوذكسيًا تابعًا لبطريركية موسكو – إرم نيوز‬‎

أوكرانيا تطرد أسقفًا أرثوذكسيًا تابعًا لبطريركية موسكو

أوكرانيا تطرد أسقفًا أرثوذكسيًا تابعًا لبطريركية موسكو

المصدر: ا ف ب

أعلنت أوكرانيا، الخميس، أنها طردت أسقفًا في الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية التابعة لبطريركية موسكو ومنعته من دخول أراضيها لثلاثة أعوام، بعد اتهامه بممارسة ”أنشطة مناهضة لأوكرانيا“.

وقالت دوائر الهجرة وحرس الحدود، إن الأسقف جدعون، وهو روسي يحمل أيضًا الجنسيتين الأوكرانية والأمريكية، سحبت منه جنسيته الأوكرانية.

وأبدى الأسقف في شريط مصور نشره على ”فيسبوك“، أسفه لهذه ”الضغوط الدينية والسياسية“، مضيفًا: ”كل ذلك سببه على الأرجح خطابي في الكونغرس الأمريكي“.

وندّد رجل الدين في الخامس من شباط/فبراير، أمام الكونغرس بـ ”التمييز“ الذي تتعرّض له كنيسته.

وقال المتحدث باسم حرس الحدود الأوكراني، أوليغ سلوبوديان، على ”فيسبوك“، إن الأسقف كان وصل الأربعاء إلى كييف في طائرة آتية من فرانكفورت، وعاد صباح الخميس إلى هذه المدينة الألمانية.

وأوضحت المتحدثة باسم أجهزة الأمن الأوكرانية، أولينا غيتليانسكا، أنه ممنوع من دخول أوكرانيا ”لثلاثة أعوام“ بسبب ”أنشطته المناهضة لأوكرانيا“.

وأوردت دوائر الهجرة أن الأسقف ”انتهك القانون“ عبر تقديم معلومات كاذبة عن جنسيتيه الأخريين في الملف الذي قدمه للحصول على الجنسية الأوكرانية وتم إلغاؤه في حزيران/يونيو 2018.

وجدعون من مواليد أوديسا في جنوب أوكرانيا، خدم أولًا في الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا ثم في الولايات المتحدة خلال فترة التسعينات حيث حصل على الجنسية الأمريكية.

وفي عام 1999، نقل إلى الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية التابعة لبطريركية موسكو كاهنًا ثم أسقفًا في كييف، وفق الموقع الإلكتروني للكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

وعلى خلفية أزمة غير مسبوقة مع روسيا منذ عام 2014، أعلنت أوكرانيا في كانون الأول/ديسمبر قيام كنيسة أرثوذكسية مستقلة عن موسكو، ما أثار غضب الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com