800 شخصية إسرائيلية تدعو أوروبا للاعتراف بفلسطين

800 شخصية إسرائيلية تدعو أوروبا للاعتراف بفلسطين

أفادت الصحيفة الإسرائيلية اليومية هآرتس، بعد أن صوتت الجمعية الوطنية الفرنسية لحث الحكومة على الاعتراف بالدولة الفلسطينية، أن 800 شخصية إسرائيلية وجهت إلى بعض الحكومات الأوروبية رسالة تطالبها بأن تحذو حذو فرنسا. ومن بين هذه الشخصيات الكتاب المشهورون عاموس عوز، وديفيد غروسمان وأ.ب، يهوشع، وكذلك الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد دانيال كانيمان، والرئيس السابق للكنيست أفراهام بورغ، والوزير السابق يوسي ساريد.

في هذا السياق تشير صحيفة الاكسبرس الفرنسية إلى أن البرلمانات السويدية والإسبانية ومجلس اللوردات البريطاني كانت قد سبقت فرنسا بحث حكوماتها على الاعتراف بدولة فلسطين. وقد وجهت الشخصيات الإسرائيلية رسالتها إلى البرلمانات البلجيكية والإيرلندية، حيث سيجري التصويت في هذا الشأن خلال هذا الأسبوع، وكذلك إلى البرلمان الدانمركي الذي سيشرع في خوض مناقشة حول هذا الموضوع خلال هذا الأسبوع أيضا.

وفي الرسالة قالت هذه الشخصيات “نحن المواطنون الإسرائيليون إذ نرغب في السلام والأمن، نشعر بالقلق من المأزق السياسي ومن استمرار الاحتلال والاستيطان اللذين أديا إلى صراعات مع الفلسطينيين، وإلى نسف أي فرصة للاتفاق. فمن الواضح لدينا أن فرص بقاء إسرائيل وأمنها مرهونان بقيام دولة فلسطينية على أساس حدود عام 1967، والاعتراف بفلسطين من قبل إسرائيل والاعتراف بإسرائيل من قبل فلسطين. إن مبادرتكم بالاعتراف بفلسطين ستعزز فرص السلام وتشجع الإسرائيليين والفلسطينيين على حل الصراع”.