ليبرمان: المواجهة القادمة مع حماس يجب أن تكون ”الأخيرة“

ليبرمان: المواجهة القادمة مع حماس يجب أن تكون ”الأخيرة“

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

دعا وزير الجيش الإسرائيلي السابق، أفيغدور ليبرمان، إلى توجيه ضربة قاضية وأخيرة، لحركة حماس في قطاع غزة.

ونقل موقع 0404 العبريّ، عن ليبرمان قوله: ”يجب علينا توجيه ضربة قاسية وغير مسبوقة لحركة حماس، حتى يتم كسر إرادتهم بالكامل، ولا يعاودوا القتال ضدنا، وحتى ننهي فكرة إيمانهم بأنهم قد يهزمونا“، مستدركًا بالقول ”من دون هذه الضربة، فإن المواجهة القادمة مع قطاع غزة لن تختلف عن سابقاتها من جولات التصعيد“.

وتابع ليبرمان: ”منذ عام، وعندما بدأت مسيرات العودة على طول الحدود الشرقية في قطاع غزة، حذرت في كل من اللقاءات المغلقة والعامة أن أكثر الأماكن خطورة وتوترًا أمنيًا هو غزة“.

وأضاف ليبرمان أن: ”تقييم الاستخبارات العسكرية الذي نشره الجيش الإسرائيلي، أمس الأربعاء، جاء مطابقًا لكلامه وتقييمه الأمني“.

وتساءل ليبرمان: ”متى سيوجه الجيش الإسرائيلي ضربة قاصمة لغزة؟“، مضيفًا ”كيف يمكن أن تواصل الحكومة الإسرائيلية تقوية حماس من خلال تمرير أموال لها وتوسيع مساحة الصيد؟“.

أقوال ليبرمان جاءت في أعقاب تقييم سنوي نشرته شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، أمس الأربعاء.

وتوقع التقييم أن يحتوي عام 2019 على تصعيد كبير في قطاع غزة والضفة الغربية، مؤكدًا أن الجولة القادمة من التصعيد قد تكون برية داخل القطاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com